الآداب

مفاتيح بحور الشعر العربي

صورة مقال مفاتيح بحور الشعر العربي

مقالات ذات صلة

مفتاح البحر الطويل

طَويلٌ لَهُ دُونَ البُحورِ فضائل

فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِلُ

مثال على البحر الطويل

يقول زهير بن أبي سلمى:[١]

أَمِن أُمِّ أَوفى دِمنَةٌ لَم تَكَلَّمِ

بِحَومانَةِ الدُرّاجِ فَالمُتَثَلَّمِ

وَدارٌ لَها بِالرَقمَتَينِ كَأَنَّها

مَراجِعُ وَشمٍ في نَواشِرِ مِعصَمِ

بِها العِينُ وَالأَرآمُ يَمشينَ خِلفَةً

وَأَطلاؤُها يَنهَضنَ مِن كُلِّ مَجثِمِ

وَقَفتُ بِها مِن بَعدِ عِشرينَ حِجَّةً

فَلَأيًا عَرَفتُ الدارَ بَعدَ تَوَهُّمِ

مفتاح البحر المديد

لِمَدِيدِ الشِّعْرِ عِنْدِي صِفَاتُ

فاعلاتن فاعلن فاعلاتن

مثال على البحر المديد

يقول ابن هانئ الأصغر في قصيدته:[٢]

ليتها إذ قاسَمَتْكَ العِناقا

علّمَتْكَ الصبرَ لا الاشتياقا

لِنُسائلْ مِعْصَمَيْنا فإِنَّا

ما نطقنا مذ عرفنا الفراقا

كم على جيدٍ وخصرٍ أُدِيرَا

مَرَّةً عِقْداً وأُخرى نِطاقا

وكأَنَّ الحُسْنَ آلاتُ خَرْطٍ:

أَبرَزَتْ في الصَّدْرِ منها حِقَاقا

سَفَرَتْ عن بدرِ تِمٍ فلما

نُبِّبَتْ كان النّقابُ المِحَاقا

وجرت في قمرِ الخدِّ منها

عبرةٌ كانت عليهِ انشقاقا

مفتاح البحر الوافر

بحور الشعر وافرها جميل

مفاعلتن مفاعلتن فعولن

مثال على البحر الوافر

يقول عنترة بن شداد في قصيدة على البحر الوافر:[٣]

إِذا كَشَفَ الزَمانُ لَكَ القِناعا

وَمَدَّ إِلَيكَ صَرفُ الدَهرِ باعا

فَلا تَخشَ المَنيَّةَ وَاِلقَيَنه

ودافِع ما اِستَطَعتَ لَها دِفاعا

وَلا تَختَر فِراشًا مِن حَرير

وَلا تَبكِ المَنازِلَ وَالبِقاعا

وَحَولَكَ نِسوَةٌ يَندُبنَ حُزن

وَيَهتِكنَ البَراقِعَ وَاللِفاعا

يَقولُ لَكَ الطَبيبُ دَواكَ عِندي

إِذا ما جَسَّ كَفَّكَ وَالذِراعا

وَلَو عَرَفَ الطَبيبُ دَواءَ داءٍ

يَرُدُّ المَوتَ ما قاسى النِزاعا

مفتاح البحر البسيط

إِنَّ الْبَسِيْط لَدَيهِ يُبْسَطُ الأَملُ

مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُن

مثال على البحر البسيط

يقول ابن هانئ الأصغر في قصيدة على البحر البسيط:[٤]

زادَ العقيق بخدٍ غيرِ مُنْتَقِبِ

قاني الغلالَةِ كالهنديِّ مُخْتَضِب

بدرٌ تَمَزَّقَ عنه الليلُ حين سرى

كذلك البدرُ يَسْري غَيْرَ محتجب

ذو غُرَّةٍ قُنِّعَتْ بالحسن من قَمَرٍ

ولَبَّةٍ قُلِّدِتْ بالحَلْي من شُهُب

خدٌّ أَلَمَّ لريعانِ الشبابِ به

سحرٌ تدرَّعَ فيه الماءُ باللهب

لا تُصْغِرَنِّي لكونِ الجسم مُغْتَرِبًا

فإنَّ في الجسم عقلاً غيرَ مُغْتَرِب

يَغْنَى اللبيبُ بعقلٍ منه عن فِطَنٍ

حيث استقرَّ وعن أُمٍ له وأب

وهل أَخافُ من الأيام نائبةً

وللسديد يدٌ تَسْطُو على النُّوَب

مفتاح البحر الكامل

كمل الجمال من البحور الكامل

متفاعلن متفاعلن متفاعلن

مثال على البحر الكامل

يقول عنترة بن شداد العبسي في معلقته:[٥]

هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ مِنْ مُتَـرَدَّم

أَمْ هَلْ عَرَفْتَ الدَّارَ بَعْدَ تَوَهُّمِ

أَعْيَاكَ رَسْمُ الدَّارِ لَمْ يَتَكَلَّـم

حَتَّى تَكَلَّمَ كَالأَصَـمِّ الأَعْجَـمِ

وَلَقَدْ حَبَسْتُ بِهَا طَوِيلاً نَاقَتِي

أَشْكُو إلى سُفْعٍ رَوَاكِدِ جثَّـمِ

يَادَارَ عَبْلَـةَ بِالجَوَاءِ تَكَلَّمِي

وَعِمِّي صَبَاحًا دَارَ عَبْلَةَ وَاسْلَمِي

فَوَقَفْتُ فِيهَا نَاقَتِي وَكَأنَّـهَا

فَدَنٌ لأَقْضِي حَاجَـةَ المُتَلَـوِّمِ

وَتَحُلُّ عَبْلَـةُ بِالجَـوَاءِ وَأَهْلُنَـا

بِالْحَـزْنِ فَالصَّمَـانِ فَالمُتَثَلَّـمِ

حُيِّيْتَ مِنْ طَلَلٍ تَقادَمَ عَهْدُهُ

أَقْوَى وَأَقْفَـرَ بَعْدَ أُمِّ الهَيْثَـمِ

مفتاح بحر الهزج

عَلَى الأَهْزَاجِ تَسْهِيلُ

مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُ

مثال على بحر الهزج

يقول ابن الرومي في قصيدته:[٦]

ألا يا أَيُّهَا الشَّاك

ـرُ والمطْنِبُ في المدحِ

لئن أبدى أبو عيسى

لأهل الصفح والمنحِ

فأمِّلْ خير مأمولٍ

لحمْل الثِّقْلِ ذي الفدْحِ

وَرِدْهُ الغَبَّ والرِّفْهَ

فحاشاهُ مِن النَّزْحِِ

ومن أن يرجع المَاتِـ

حُ عنْه خائب المتْحِ

فتى نَزَّهَهُ الله

عن التقْبيح والقُبْحِ

لنا في مَدْحِهِ سَبْحٌ

طويلٌ أيّمَا سَبْحِ

مفتاح بحر الرجز

في أبحر الأرجاز بحر يسهل

مستفعلن مستفعلن مستفعلن

مثال على بحر الرجز

يقول أحمد شوقي في قصيدته:[٧]

مَن جَعَل المَغربَ مَطلَعَ الضُحى

وَسَخَّر البَربر جُنداً لِلهُدى

وَصَرّف الأَيّامَ حَتّى أَحدَثَت

ما كانَ في الأَحلامِ أَحلامَ الكَرى

وَأَظفَر الصابر بِالنُجح فَيا

هَزيمة اليَأس وَيا فَوز الرَجا

وَنقّلَ الدَولةَ في بَيت الهُدى

فَلَم تزُل عَن طُنُبِ إِلّا إِلى

سُبحانَهُ المُلكُ إِلَيهِ وَلَه

يُؤتيهِ أَو يَنزِعهُ مِمَن يَشا

مفتاح بحر الرمل

رمل الأبحر ترويه الثقات

فاعلاتن فاعلاتن فاعلات

مثال على بحر الرمل

يقول عنترة بن شداد في قصيدته:[٨]

يا أَبا اليَقظانِ أَغواكَ الطَمَع

سَوفَ تَلقى فارِساً لا يَندَفِع

زُرتَني تَطلُبُ مِنّي غَفلَةً

زَورَةَ الذِئبِ عَلى الشاةِ رَتَع

يا أَبا اليَقظانِ كَم صَيدٍ نَجا

خالِيَ البالِ وَصَيّادٍ وَقَع

إِن تَكُن تَشكو لِأَوجاعِ الهَوى

فَأَنا أَشفيكَ مِن هَذا الوَجَع

بِحُسامٍ كُلَّما جَرَّدتُهُ

في يَميني كَيفَما مالَ قَطَع

وَأَنا الأَسوَدُ وَالعَبدُ الَّذي

يَقصِدُ الخَيلَ إِذا النَقعُ اِرتَفَع

مفتاح البحر الخفيف

يَا خفيفا خَفَّتْ بِهِ الْحَرَكَاتُ

فَاْعِلاتُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلاتُ

مثال على البحر الخفيف

يقول أحمد شوقي في قصيدته:[٩]

يا شِراعًا وَراءَ دِجلَةَ يَجري

في دُموعي تَجَنَّبَتكَ العَوادي

سِر عَلى الماءِ كَالمَسيحِ رُوَيدًا

وأجر في اليَمِّ كَالشُعاعِ الهادي

وَأتِ قاعًا كَرَفرَفِ الخُلدِ طيبًا

أَو كَفِردَوسِهِ بَشاشَةَ وادي

قِف تَمَهَّل وَخُذ أَمانًا لِقَلبي

مِن عُيونِ المَها وَراءَ السَوادِ

وَالنُواسِيُّ وَالنَدامى أَمنِهِم

سامِرٌ يَملَأُ الدُجى أَو نادِ

خَطَرَت فَوقَهُ المِهارَةُ تَعدو

في غُبارِ الآباءِ وَالأَجدادِ

أُمَّةٌ تُنشِئُ الحَياةَ وَتَبني

كَبِناءِ الأُبُوَّةِ الأَمجادِ

مفتاح البحر السريع

بحر سريع ماله ساحل

مستفعلن مستفعلن فاعلن

مثال على البحر السريع

يقول ابن هانئ الأصغر في قصيدة على البحر السريع:[١٠]

تلكَ البدورُ العامِريَّاتُ

لها من الأَنْصُلِ هَامَاتُ

بدورُ أَسدافٍ تَثَنَّى بها

في السَّيْرِ قُضْبٌ بَشَرِيَّات

تشكو نواهنَّ قلوبٌ وما

لها سواهُنَّ سماوات

كِدْنَ يَكِدْنَ القُضْبَ لو بُدِّلَتْ

أَوْراقُهُنَّ الذهبيَّاتُ

كلُّ عقيقيَّةِ خَدٍ لها

فروعُ فَرْقٍ سَبَجِيَّات

يا شَرَكًا صيدَ بها طائرُ القَلْبِ

أَما منكنَّ إفلات

مفتاح البحر المنسرح

مُنْسَرِحٌ فِيْهِ يُضْرَبُ الْمَثَلُ

مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتُ مُسْتَعِلُ

مثال على البحر المنسرح

يقول ابن قلاقس في قصيدته: [١١]

الحمدُ لله ليس لي نشَبُ

لا وَرِقٌ حُزتُه ولا ذهَبُ

فخفّ ظهري منه وقلّ أذى

وِزْري فما فيّ لامرئٍ أرَبُ

فمَنْ رآني فقد أحاطَ بما

في الدارِ عِلماً هذا هو العجَبُ

سراجيَ البدرُ بالعشيّ وإنْ

أنامُ ليلاً وسادَتي خشَبُ

وخيمتي خيمةٌ بلا عَمَدٍ

ولا لها قبّةٌ ولا طُنُبُ

مفتاح البحر المضارع

تعد المضارعات

مفاعيل فاعلاتن

مثال على البحر المضارع

يقول حسن الحضري في قصيدته:[١٢]

سَرَى الشَّوقُ والسُّهادُ

ووجدٌ هو المُفادُ

فصاخَتْ له عَوادٍ

هي الحَرفُ والمِدادُ

بلَيلٍ تجُولُ فيه

نجومٌ لها امتدادُ

إذا أقبلتْ تعدَّتْ

ببأسٍ هو العتادُ

وإنْ أدبرتْ تولَّى

بها الصَّفوُ والرُّقادُ

ولِي منكِ قبلُ وعدٌ

به الصبرُ يُستزادُ

فإنْ أسْلُ ما دهاني

فأنَّى ليَ ابتعادُ

وإنْ أصْبُ نحوَ وصلٍ

فصَرمي هو المرادُ

فإنْ كان مِن وشاةٍ

فما إنْ ليَ اعتمادُ

ولكنْ هو التَّأسِّي

بقلبٍ له اعتقادُ

مفتاح البحر المجتث

إنْ جُثَّتِ الْحَرَكَاتُ

مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلَاتُ

مثال على البحر المجتث

يقول ابن قلاقس في قصيدته:[١٣]

هل من رفيق رفيقِ

على فراق الفريقِ

وهل فؤاد معنّىً

يَشْفى بدمعٍ طليقِ

ساروا بروضٍ أنيقِ

على غواربِ نُوقِ

فمن ثغورِ أقاحِ

ومن خدود شقيقِ

ورب بيضٍ نيوقِ

كمثلِ بيضِ الأنوقِ

غرائبُ الحسنِ شتّى

بغرّب والعقيقِ

وليس عنه طريقٌ

وكم له من طريقِ

فانظر الى غيثِ دمعٍ

واسمع برعدِ شهيق

واعجب لها زفراتٍ

قامتْ مقامَ البروقِ

مفتاح البحر المقتضب

اقتضب كما سألوا

مفعلات مفتعلن

مثال على البحر المقتضب

يقول مصطفى صادق الرفاعي في قصيدته:[١٤]

هل لذا الجفا سببُ

أم صدودهِ لعبُ

أم ذكاءُ ما برحتْ

تجتلي وتحتجبُ

أم غدا كمشبههِ

البدرُ ليس يقتربُ

شادنٌ لأعينهِ

أنفُسُ الورى سلبُ

إن يعد فليسَ يفي

والهوى لهُ أدبُ

يحكمُ الملاحُ على

الصدقِ أنهُ كذبُ

وانتمى الجمالُ لهُ

فهو للجمالِ أبُ

وهوَ من تدلُلِه

هاجرٌ ومصطحبُ

مفتاح البحر المتدارك

حَرَكَاتُ الْمُحْدَثِ تَنْتَقِلُ

فَعِلُنْ فَعِلُنْ فَعِلُنْ فَعِلُ

مثال على البحر المتدارك

يقول أحمد الغزال في قصيدته: [١٥]

عظمت نعمٌ من أمير سَعيد

الأنام بها في السرورُ يَزيد

ظَرفاً حِكمًا أدبًا حسبًا

فاق أهلَ الثناء والفخارِ العَميد

يرتقي ذِروَةَ الماجدينَ كما

للمعالي سما منهُ فعلٌ حَميد

مَلكٌ فضلُهُ في الوَرى واضِحٌ

بَذلُهُ وافِرٌ كامِلٌ وَمديد

السعيدُ الذي أفصَحَت مدحٌ

بمآثره كُلَّ يومٍ جديد

مَوردُ الحِلمِ مَنهَلُهُ كَرمًا

كفُّهُ بالسخا واكِفٌ لا يَبيد

مفتاح البحر المتقارب

عن المتقارب قال الخليل

فعولن فعولن فعولن فعول

مثال على البحر المتقارب

يقول أحمد شوقي في قصيدته:[١٦]

أَرى شَجَرًا في السَماءِ اِحتَجَب

وَشَقَّ العَنانَ بِمَرأى عَجَب

مَآذِنُ قامَت هُنا أَو هُناكَ

ظَواهِرُها دَرَجٌ مِن شَذَب

وَلَيسَ يُؤَذِّنُ فيها الرِجالُ

وَلَكِن تَصيحُ عَلَيها الغُرُب

وَباسِقَةٍ مِن بَناتِ الرِمالِ

نَمَت وَرَبَت في ظِلالِ الكُثُب

كَسارِيَةِ الفُلكِ أَو كَالمِسَل

لَةِ أَو كَالفَنارِ وَراءَ العَبَب

تَطولُ وَتَقصُرُ خَلفَ الكَثيبِ

إِذا الريحُ جاءَ بِهِ أَو ذَهَب

المراجع

  1. “أَمِن أُمِّ أَوفى دِمنَةٌ لَم تَكَلَّمِ”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  2. “ليتها إذ قاسَمَتْكَ العِناقا”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  3. “إِذا كَشَفَ الزَمانُ لَكَ القِناعا”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  4. “زادَ العقيق بخدٍ غيرِ مُنْتَقِبِ”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  5. “هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ مِنْ مُتَـرَدَّم”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  6. “ألا يا أَيُّهَا الشَّاكر”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  7. “مَن جَعَل المَغربَ مَطلَعَ الضُحى”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  8. “يا أَبا اليَقظانِ أَغواكَ الطَمَع”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  9. “يا شِراعًا وَراءَ دِجلَةَ يَجري”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  10. “تلكَ البدورُ العامِريَّاتُ”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  11. “الحمدُ لله ليس لي نشَبُ”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  12. “سَرَى الشَّوقُ والسُّهادُ”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  13. “هل من رفيق رفيقِ”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  14. “هل لذا الجفا سببُ”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  15. “عظمت نعمٌ من أمير سَعيد”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.
  16. “أَرى شَجَرًا في السَماءِ اِحتَجَب”، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 27\8\2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى