العناية بالذات

كيفية إزالة سواد المناطق الحساسة

كيفية إزالة سواد المناطق الحساسة

مقالات ذات صلة

سواد المناطق الحساسة

تعاني الكثير من النساء من مشكلة اسوداد المناطق الحساسة وتغير لونها، وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون البشرة في هذه المناطق عند المرأة، ومن أهمها ارتداء الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من البوليستر والألياف الصناعية، واستخدام الموس في إزالة شعر المناطق الحساسة، ورطوبة الملابس في هذه المنطقة وعدم استبدالها باستمرار، إضافةً إلى الأنشطة اليومية التي تتسبب بالاحتكاك في هذه المنطقة كالمشي، كما يعد التقدم بالعمر سببًا أساسيًا، ومن خلال المقال سنذكر بعض الوصفات الطبيعية الفعالة في التخلص من اسوداد المناطق الحساسة.[١]

أسباب وحلول سواد المناطق الحساسة

فيما يأتي سوف نعرض لكم العوامل التي تسبب اللون الداكن للمنطقة الحساسة، والحل المناسب لها: [١]

  • الاحتكاك: وهو السبب الأكثر شيوعًا لتصبغات المنطقة الحساسة، ويجب تنظيفها بشكل يومي وغسلها بغسول مناسب بعد أي نشاط بدني أدى إلى الاحتكاك فيها.
  • الهرمونات: حيث أن الهرمون الرئيسي المسؤول عن لون البشرة هو هرمون الأستروجين، والزيادات المفاجئة له تؤدي إلى إفراز الميلانين وتصبغ المنطقة، ويمكن التحكم بذلك من خلال تغيير نمط الحياة، كالحصول على قسط كافٍ من النوم، واتباع نظام غذائي متوازن.
  • تكيس المبايض: تعاني بعض السيدات من فرط التصبغ في المنطقة الحساسة نتيجة تكيّس المبايض، ولكن يمكن التقليل منه من خلال تقليل استهلاك الأطعمة السكرية التي تسبب ارتفاع الأنسولين، إضافةً إلى ضرورة اللجوء إلى الاستشارة الطبية من أحد المختصين.
  • إزالة الشعر: تتضمن طرق إزالة الشعر التقليدية جميعها أضرارًا عديدة للمنطقة الحساسة، ومن بينها تسببها في اللون الغامق، وأصبحت طريقة الإزالة بالليزر هي التقنية الأفضل والموصى بها.
  • الملابس الداخلية: يجب ارتداء ملابس داخلية مريحة وليست ضيقة، والحرص على أن تكون أقمشتها قطنية أو أقمشة طبيعية ماصة للرطوبة، وتجنّب ارتداء الملابس المبللة مما تسببه الرطوبة من ضرر للمنطقة الحساسة.
  • البدانة: تعتبر سببًا آخر لتصبغ المنطقة الحساسة، لما ينتج عنها من احتكاك في طيات الجسم، كما قد تسبب السّمنة مرض السكري، والذي بدوره يمكن أن يسبب تصبغات في المنطقة الحساسة، لذا من الضروري التمرّن بشكل منتظم، واتباع حمية غذائية صحية مناسبة بهدف الحصول على نمط حياة أفضل.
  • توازن درجة الحموضة: يعتبر الحفاظ على درجة حموضة المنطقة الحساسة أمرًا هامًا لتفتيح المنطقة والحفاظ على صحتها، حيث يجب الامتناع عن استخدام أنواع الصابون والغسول القاسية والمنتجات المعطّرة، ويفضل استخدام المنتجات العضوية الطبيعية بدلًا من الكيميائية.
  • الجفاف: تعتبر عملية الترطيب من أهم الخطوات للحفاظ على نضارة الجلد وصحته ولونه، لذا يجب ترطيب المنطقة الحساسة بانتظام، لتحسين الجلد ومنع الحكة والجفاف، ولكن يجب الحذر من استخدام أي كريم قريب إلى المهبل، كما يجب تجنب المنتجات المعطّرة، ويمكن استخدام المنتجات الطبيعية، مثل جل الألوفيرا.

وصفات طبيعية لإزالة سواد المناطق الحساسة

فيما يأتي بعض الوصفات الطبيعية التي من الممكن اتباعها للتخلص من تصبغات المنطقة الحساسة:

البطاطا

تعتبر البطاطا علاجًا فعالًا في تفتيح المناطق الحساسة؛ وذلك لاحتوائها على إنزيم الكيتاكولس، ويمكن استخدامها من خلال تقطيعها وتدليك المنطقة الحساسة بهذه القطع بشكل دائري لمدة 10 دقائق قبل الاستحمام، كما يمكن استخدام البطاطا من خلال مزج عصيرها مع عصير الليمون، وتطبيق هذا المزيج في المنطقة الحساسة وتركه لمدة 15 دقيقة ومن ثم يُشطف.[٢]

زيت الزيتون والسكر

تُخلط كميةٌ مناسبةٌ من زيت الزيتون مع ملعقتين من السكر، ثمّ يُدلك المزيج على المناطق الداكنة الحساسة في الجسم، وبعدها يُشطف بالماء الفاتر، وبعد الانتظام في تطبيق الوصفة يومياً سوف يتمّ تفتيح المناطق المراد تفتيحها بشكلٍ فعال، وذلك لاحتواء السكر على خصائص تقشير فعالة في إزالة الخلايا الميتة، كما أن زيت الزيتون مضاد للأكسدة بشكل ممتاز. [٣]

الليمون والجليسرين

لا تُطبّق هذه الوصفة في حال وجود جروح غير ملتئمة، ويمكن صنعها من خلال مزج ملعقة من الجليسرين، وملعقة من عصير الليمون، وتُحرّك المكوّنات جيداً، ثمّ توزّع على المناطق الحساسة مع التدليك الخفيف بحركاتٍ دائريةٍ، وتُترك مدّة ربع ساعةٍ إلى نصف ساعة، وتُشطف بعدها بالماء الفاتر، ويفضّل تكرار الوصفة مرة يومياً.[٤]

الحليب

يمكن غمس قطنة في كوب من الحليب البارد، وتمرر هذه القطنة في المناطق الداكنة من الجسم، ومن بينها المنطقة الحساسة، وذلك لمدة 10-15 دقيقة، ومن ثم تُشطف المنطقة، ويمكن تطبيق هذه الطريقة مرتين يوميًا للحصول على النتائج بأسرع وقت.[٥]

الزبادي

يوزع اللبن على المناطق الحساسة، وتُدلّك به لخمس دقائق، ويُترك 15 دقيقة، ومن ثم تُشطف المنطقة بالماء الدافئ.[٥]

الألوفيرا والكركم

تُعتبر من الوصفات الرائعة للتخلص من سواد المنطقة الحساسة، حيث يعدّ الكركم من المكوّنات الطبيعية الذي يتميز بخصائص تنقي، وتصفي البشرة وتستعيد بياضها، ويمكن تحضير الوصفة بخلط ملعقةٍ صغيرةٍ من الكركم مع ملعقة صغيرة من جل الألوفيرا، ثمّ يوزع المزيج على المنطقة الحساسة ويُترك مدّة نصف ساعة، وبعدها يُشطف بالماء الفاتر، ويمكن تكرار العملية 3 مرات في اليوم.[٥]

المراجع

  1. ^ أ ب “Why is My Private Area Dark | How to Lighten Dark Private Parts”, bebodywise. Edited.
  2. “How To Lighten Private Parts Home Remedies – Lighten private parts and Vagina”, natural-glow-healthy.blogspot. Edited.
  3. “How to Whiten Inner Thighs and Buttocks Fast”, makeupandbeauty. Edited.
  4. “Shy about the colour of my genitals, what can I do to lighten it? (beauty query)”, thehealthsite. Edited.
  5. ^ أ ب ت “10 natural ways to lighten your vagina”, timesofindia. Edited.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى