تغذية

فوائد عسل السدر اليمني

فوائد عسل السدر اليمني

فوائد عسل السدر اليمني

يُقدّم عسل السدر اليمني العديد من الفوائد، ونذكر منها ما يأتي:

يساهم في مكافحة الالتهاب وتسكين الألم

يمتلك عسل السدر اليمني خصائص تساعد على مكافحة الالتهاب، وتسكين الألم، وخفض الحرارة، نتيجة احتوائه على عددٍ من المواد الكيميائية النباتية والتي تُسمّى بالفيتوكيميكال (Phytochemicals)، وذلك بحسب دراسة مخبرية نشرت في مجلة (Journal of Pharmacy and Nutrition Sciences) عام 2017.[١]

يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا

يمتلك عسل السدر اليمني خصائص مضادةً للبكتيريا، لذلك قد يُستخدم مستقبلًا في العديد من التطبيقات الطبية، خاصة في مكافحة البكتيريا المقاومة للأدوية ( Multidrug-resistant bacteria)، والبكتيريا التي تنتقل عبر الأطعمة، وذلك بحسب دراسة مخبرية نُشرت في مجلة (Egyptian Journal of Microbiology) عام 2020.[٢]

هل يختلف عسل السدر اليمني عن باقي أنواع عسل السدر؟

يُعدّ عسل السدر اليمنيّ من أغلى أنواع العسل في العالم،[٣] ويتميّز بشكلٍ خاصّ بأنّه من أجود أنواع عسل السدر، وذلك بسبب مناخ اليمن وبيئته التي تعدّ مكانًا مثالياً لصنع العسل.[٣]

الفوائد العامة لعسل السدر

لعسل السدر بشكلٍ عامّ بأنواعه المختلفة العديد من الفوائد، ونذكر منها ما يأتي:

يمتلك خصائص مضادة للأكسدة

لعسل السدر السعودي خصائص مضادة للأكسدة، قد تلعب دورًا في الوقاية من قرحة المعدة، وذلك وفقًا لدراسة مخبرية نشرت في مجلة (Medical Science) عام 2020.[٤]

يمتلك خصائص مضادة لبعض أنواع البكتيريا

يمتاز عسل السدر بخصائص مضادة لبعض أنواع البكتيريا، مثل المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين، أو ما يعرف اختصاراً بالمرسا (MRSA)، وذلك وفقًا لدراسة مخبرية نشرت في في المجلة الطبية البيطرية لقناة السويس (بالإنجليزية: Suez Canal Veterinary Medical Journal) عام 2015.[٥]

القيمة الغذائية للعسل

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من العسل:[٦]

العنصر الغذائيّ
القيمة الغذائية
السعرات الحرارية
304 سعرة حرارية
الماء
17.1 مليلترًا
البروتين
0.3 غرامًا
الكربوهيدرات
82.4 غرامًا
الدهون
0 غرام
الألياف
0.2 غرامًا
السكريات
82.1 غرامًا
السكروز
0.89 غرامًا
الجلوكوز
35.8 غرامًا
الفركتوز
40.9 غرامًا
المالتوز
1.44 غرامًا
الكالسيوم
6 مليغرامًا
الحديد
0.42 مليغرامًا
المغنيسيوم
2 مليغرامًا
الفسفور
4 مليغرامًا
البوتاسيوم
52 مليغرامًا
الصوديوم
4 مليغرامًا
الزنك
0.22 مليغرامًا
النحاس
0.036 مليغرامًا
المنغنيز
0.08 مليغرامًا
السيلينيوم
0.8 ميكروغرامًا
الفلور
7 ميكروغرامًا
فيتامين ج
0.5 مليغرامًا
فيتامين ب2
0.038 مليغرامًا
فيتامين ب3
0.121 مليغرامًا
فيتامين ب5
0.068 مليغرامًا
فيتامين ب6
0.024 مليغرامًا
الفولات
2 ميكروغرامًا
الكولين
2.2 مليغرامًا

أضرار عسل السدر اليمني

درجة أمان عسل السدر اليمني

لا تتوفر معلومات حول درجة أمان عسل السدر اليمني بشكلٍ خاصّ، ولكن نذكر فيما يأتي درجة أمان العسل بشكلٍ عامّ للفئات المختلفة:[٧]

  • لمعظم البالغين: يُعدّ تناول العسل آمنًا في الغالب لمعظم البالغين عند تناوله بالكميات الموجودة في الطعام.
  • للحوامل والمرضعات: يُعدّ تناول العسل بالكميات الموجودة في الطعام غالبًا آمنًا أثناء فترة الحمل والرضاعة.
  • للأطفال: يُعدّ تناول العسل بالكميات المجودة في الطعام آمنًا في الغالب للأطفال الذين تجاوزت أعمارهم سنة، في حين يُحتمل عدم أمانه عند إعطائه للرضع ما دون عمر السنة، إذ قد يُصيبهم بالتسمّم الغذائي المعروف بالتسمم السجقي أو التسمم الممباري.

محاذير استخدام عسل السدر

لا تتوفر معلومات حول محاذير استخدام عسل السدر اليمني بشكلٍ خاص، ولكن توجد بعض المحاذير التي ترتبط باستهلاك العسل بأنواعه نوضحها فيما يأتي:

  • السمنة: على الرغم من فوائد العسل المتعدّدة إلَّا أنَّه يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السكر، لذا فإنَّ استلاكه بكمياتٍ كبيرةٍ قد يتسبّب بعددٍ من المشاكل كالسمنة.[٨]
  • مرضى السكري: قد يؤدّي استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من العسل إلى زيادة مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني.[٩]
  • حساسية حبوب اللقاح: ينصح بتجنب تناول العسل المصنوع من حبوب اللقاح من قِبل المصابين بالحساسية تجاهه.[٩]

التداخلات الدوائية مع عسل السدر

قد يتعارض تناول العسل بشكلٍ عامّ مع بعض الأدوية، ومنها:[١٠]

  • الأدوية التي تبطئ تخثر الدم مثل الأسبرين (Aspirin)، والورافارين (Warfarin)
  • دواء الفينتوين (Phenytoin).
  • الأدوية التي يتمّ استقلابها في الكبد مثل؛ ديلتيازيم (</span>Diltiazem)، والكيتوكونازول (Ketoconazole)، و أوميبرازول (Omeprazole)، وغيرها من الأدوية.

ملخص المقال

يتميز عسل السدر اليمني بكونه من أجود، وأغلى أنواع العسل في العالم، كما بمتاز بخصائصه المضادة للالتهابات، والبكتيريا، والمسكنة للألم، ويُعدّ تناوله آمنًا في العالب لمعظم الأشخاص كباقي أنواع العسل الأخرى، ولكن في المقابل توجد بعض المحاذير العامة المتعلقة باستخدام عسل السدر في بعض الحالات الصحية بالإضافة إلى بعض التداخلات مع أنواع من الأدوية الموصوفة.

المراجع

  1. “Preemptive Effects of Administration of Tualang Honey on Inflammatory Responses in Adult Male Rats”, researchgate, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  2. Mohammed Saeed , M. Jayashankar (2020), “Evaluation of Antibacterial Activity of some Indian and Yemeni Honey against Few Bacterial Isolates from Human Patients”, Egyptian Journal of Microbiology , Issue 1, Folder 55, Page 21-28. Edited.
  3. ^ أ ب Abdulrahman Roshan, Haidy Gad, Sherweit El-Ahmady And Others (2017), “Characterization and Discrimination of the Floral Origin of Sidr Honey by Physicochemical Data Combined with Multivariate Analysis”, Food Analytical Methods, Issue 1, Folder 10, Page 137-146. Edited.
  4. Ghadeer Al-Ghamdi, Reem Al-Azragi, Rasha H Hussein (2020), “The antioxidant impact of Saudi sidr honey against acetyl salicylic acid-induced gastric ulcer Medical Science”, Medical Science, Issue 104, Folder 24, Page 1923-1929. Edited.
  5. Enany E, Hanora M, AL-Gammal A And Others (2015), “Evaluation of the Inhibitory Effect of Sidr Honey from Different Sources Against Methicillin Resistant S. aureus”, Suez Canal Veterinary Medical Journal, Issue 1, Folder 20, Page 251-259. Edited.
  6. “Honey”, FoodData Central, 1-4-2020, Retrieved 23/7/2021. Edited.
  7. “Honey”, webmd, Retrieved 24-7-2021. Edited.
  8. Rachael Link (22/1/2019), “Is Honey Good for You, or Bad?”, healthline, Retrieved 24/7/2021. Edited.
  9. ^ أ ب “Honey”, emedicinehealth, 14/6/2021, Retrieved 24/7/2021. Edited.
  10. “HONEY”, rxlist, 11/6/2021, Retrieved 24/7/2021. Edited.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى