علوم الأرض

نسبة ملوحة الماء الصالح للزراعة

صورة مقال نسبة ملوحة الماء الصالح للزراعة

نسبة ملوحة الماء الصالح للزراعة

تختلف صلاحية التربة للزراعة من حيث نسبة الملوحة الموجودة فيها، واختلاف درجات تأثر النباتات بهذه الملوحة، وعليه تُوضَّح تصنيفات ملوحة المياه المُستخلصة من التربة في الجدول الآتي:[١]

تركيز الأملاح الذائبة في الماء المُستخلص من التربة بوحدة غرام/ لتر درجة ملوحة التربة
0-3 غير مالحة
3-6 خفيفة الملوحة
6-12 متوسطة الملوحة
أكبر من 12 عالية الملوحة

تحدّ الأملاح من نمو معظم النباتات في التربة، لأنّها تُقلّل من كميات الماء التي تمتصها الجذور ببساطة، فضلاً عن احتمالية وجود تأثير سُميّ لهذه الأملاح على النبات، وبما أنّ بعض النباتات لها القدرة على تَحمُّل ملوحة التربة أكثر من غيرها، فإنّ بعض التصنيفات المُتعلّقة بهذه القُدرة تُوضّح كما يأتي:[١]

نباتات قليلة الحساسية للملوحة نباتات متوسطة الحساسية للملوحة نباتات حساسة جداً للملوحة
التمور القمح البرسيم الأحمر
الشعير الطماطم البازيلاء
البنجر الشوفان قصب السكر
القطن الأرز الاجاص
الهليون البرسيم التفاح
السبانخ الذرة البرتقال
الكتان الخوخ
البطاطا اللوز
الجزر المشمش
البصل الفاصولياء
الخيار
الرمان
التين
الزيتون
العنب

تأثير نسبة الملوحة على الإنتاج الزراعي

تُؤثر الملوحة على إنتاج المحاصيل والمراعي والأشجار؛ بسبب عرقلتها لامتصاص النيتروجين ونمو وتكاثر النباتات، كما أنّها تُشكّل عاملاً مُهدِداً لحياة النبات في حال احتوت على أملاح سامّة مثل الكلور بتراكيز عالية،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّها تُؤثر على قُدرة النبات على امتصاص الماء؛ بسبب الخاصية الأسموزية، وأنّها تُؤثر سلباً على صحة النبات في حال امتصاصها وانتقالها للأوراق، ممّا يُسبّب احتراق أطراف الأوراق، وجفاف الجذور، وانحدار الإنتاج، خصوصاً أنّ النباتات بشكل عام أكثر حساسية للملوحة أثناء الإنبات والنمو المبكر، لذلك يجب السعي لحل مشكلة ملوحة التربة لزيادة الإنتاج الزراعي وإنقاذ النباتات من أضرارها العديدة.[٣]

كيفية قياس الملوحة

يتمّ قياس ملوحة المياه المُستخلصة من التربة من خلال تمرير تيار كهربائي بين قطبي جهاز قياس الملوحة الكهربائيين في عيّنة من الماء المُستخلص أو التربة، ثُمّ تُحسب الموصلية الكهربائية، إذ ترتفع بارتفاع تركيز الأملاح الذائبة في التربة، أيّ أنّها تتناسب طردياً مع ملوحة التربة.[٤]

أسباب ارتفاع الملوحة

تعتمد ملوحة التربة على عِدّة أسباب وتتأثر بعِدّة عوامل كما يأتي:[٥]

  • انتقال الفتات الناتج عن العمليات الكيميائية والفيزيائية التي تحدث للصخور الملحيّة إلى مجاري المياه وخزانات المياه الجوفية التي تُستخدم في الريّ.
  • ذوبان الأملاح الموجودة في الصخور المُكوّنة لخزانات المياه الجوفية وطبقات الأرض ككل مثل: الفلسبار، والكربونات أثناء تسربها خلال الشقوق.
  • ارتفاع معدلات تبخر المياه مقابل انخفاض معدلات هطول الأمطار.
  • نقل الرياح الساحلية لجزء من أملاح الشطآن للمياه والتربة.
  • إساءة استخدام البشر للمياه الصالحة للريّ، والاستخدام الجائر للمياه الجوفية.
  • تشبّع التربة بالمياه دون وجود منافذ للتصريف لفترة طويلة.

المراجع

  1. ^ أ ب “Salinization”, www.fao.org, Retrieved 2021-5-30. Edited.
  2. “Impacts of salinity”,(1-10-2013), www.qld.gov.au, Retrieved 2021-5-31. Edited.
  3. Leticia S Sonon,Uttam K. Saha,David E. Kissel Ph.D (2012-5-31), “Soil Salinity Testing, Data Interpretation and Recommendations”، extension.uga.edu, Retrieved 2021-5-31. Edited.
  4. Deb Slinger and Kath Tension (2005), “How salinity is measured”، www.dpi.nsw.gov.au, Retrieved 2021-5-31. Edited.
  5. “What is Salinization?”, www.recare-hub.eu, Retrieved 2021-5-31. Edited.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى