تعليم

من تلامذة الأخفش

صورة مقال من تلامذة الأخفش

مقالات ذات صلة

من تلامذة الأخفش

نذكر منهم الآتي:

أبو الحسن الكسائي

هو علي بن حمزة بن عبد الله الكسائي ولد عام 119هـ في مدينة الكوفة، أخذ القراءة عن كل من حمزة وعن محمد بن أبي ليلة، وعيسى بن عمر الهمداني، وروى الحروف عن أبي بكر بن عياش، وإسماعيل ويعقوب ابني جعفر عن نافع، وعن عبد الرحمن بن أبي حماد، وعن أبي حيوة شريح بن يزيد.[١]

تتلمذ على يديه الكثير من الرجال ومنهم: نصير بن يوسف، وقتيبة بن مهران، وأحمد بن سريج، وأبو عبيد، ويحيى الفراء، وخلف بن هشام، وغيرهم. وأما في الرواية كان تلامذته الليث وحفص الدوري. تنوعت وتعددت مؤلفات الكسائي، نذكر منها الآتي: كتاب العدد، كتاب القراءات، كتاب المصادر، كتاب النوادر الأصغر، كتاب النوادر الأكبر، كتاب النوادر الأوسط، مقطوع القرآن وموصوله، كتاب الحروف.[٢]

نال الكسائي إعجاب واحترام عدة علماء فأشادوا على علمه، فيقول ابن الأنباري عنه: “كان أعلم الناس بالنحو والعربية والقراءات، وكانوا يكثرون عليه في القراءات، فجمعهم وجلس على كرسي، وتلا القرآن من أوله إلى آخره وهم يستمعون، ويضبطون عنه حتى الوقف والابتداء”.[٣]

وأثنى أبو عبيدة عليه في كتاب القراءات: “كان الكسائي يتخير القراءات، فأخذ من قراءة حمزة بعضًا، وترك بعضًا، وليس هناك أضبط للقراءة ولا أقوم بها من الكسائي”. وقال إسماعيل بن جعفر المدني – وهو من كبار أصحاب نافع -: “ما رأيت أقرأ لكتاب الله تعالى من الكسائي”. وقال يحيى بن معين: “ما رأيت بعيني هاتين أصدق لهجة من الكسائي”.[٤]

أبو عثمان المازني

ولد أبو عثمان عام 175هـ مدينة في البصر، انتقل إلى بغداد خلال فترة حكم المعتصم، وذهب إلى سامرّا مرة أو مرتين خلال فترة حكم الواثق مرّة ثم عاد إليها في أيام المتوكّل. ومن شيوخه الأصمعي وأبي زيد الأنصاري والجرمي. يعتبر أبو عثمان المازني أحد أهم أئمّة اللغة والنحو والأدب ورواية الشعر في وقته.[٥]

كما عرف في براعته في علم الكلام، لا يوجد كلام محدد في إنتمائه المذهبي فيقال إنه كان إماميّا شيعيا ويقال أيضًا أنه كان معتزليا، لم يكثر في نظم الشعر فلا يوجد له إلا القليل منه.[٥]

ألّف العديد من الكتب، منها: كتاب في القرآن، كتاب ما يلحن فيه العامّة، كتاب الألف و اللام، كتاب التصريف، كتاب علل النحو، كتاب تفسير كتاب سيبويه، كتاب الديباج في جوامع كتاب سيبويه على خلاف كتاب أبي عبيدة، كتاب العروض، كتاب القوافي.[٦]

أبو عمر الجرمي

ولد أبو عمر صالح بن إسحاق الجرمي في البصرة ثم انتقل إلى العاصمة بغداد، تتلمذ على يد الأخفش في النحو، وتعرف على يونس بن حبيب وفي اللغة تعلّم من أبي عبيدة وأبي زيد الأنصاري والأصمعي وطبقتهم. كان شخص ورع ملتزم دينيًا وروى الحديث، ويعتبر كتابه (الفرخ) من أفضل كتب النحو.[٧]

كما كان الجرمي عالماً ملمًا باللغة وحافظاً لها، وله كتب خاصة باللغة بها، وكان عالمًا في في الحديث والأخبار أيضًا، ومن كتبه: كتاب في السير عجيب وكتاب الأبنية، وكتاب العروض، ومختصر في النحو، وكتاب غريب سيبويه. وذكره الحافظ أبو نعيم الأصبهاني في تاريخ أصبهان.[٨]

أبو الحاتم السجستاني

ولد هو أبو حاتم سهل بن محمد بن عثمان بن يزيد السجستاني في البصرة من أهل البصرة، ولا يوجد أقوال مؤكدة حول مولده إلا أن المرجح أنه ولد في النصف الثاني من القرن الثاني الهجري، أخذ العلم عن عدة شيوخ كأبي زيد الأنصاري والأصمعي وأبي عبيدة معمر بن المثنى.[٩]

يعد أبو حاتم السجستاني أحد شيوخ غريب القرآن واللغة والشعر، كان عارفًا في علم العروض بالعروض كما كان ينظم الشعر ويعتبر شعره من جيد الشعر، اعتمد ابن دريد عليه في كتابه (الجمهرة). قال المبرد: سمعته يقول: “قرأت كتاب سيبويه على الأخفش مرتين”. وقال أبو العباس المبرد أيضًا : “أتيت السجستاني وأنا حدث، فرأيت منه بعض ما ينبغي أن تهجر حلقته، فتركته مدة، ثم صرت إليه بعد ذلك”.[١٠]

أبو الفضل الرياشي

هو أبو الفضل العباس الرياشي يعتبر من أهم النحاة وأهل اللغة كما استند إليه ياقوت الحموي في كتابه (معجم الأدباء)، ومن كتبه: الخيل، الإبل، ما اختلفت أسماؤه من كلام العرب.[١١]

المراجع

  1. غير محدد (1/5/2006)، “الإمام الكسائي”، قصة الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  2. غير محدد (1/5/2006)، “الإمام الكسائي”، قصة الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  3. غير محدد (1/5/2006)، “الإمام الكسائي”، قصة الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  4. غير محدد (1/5/2006)، “الإمام الكسائي”، قصة الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  5. ^ أ ب عمر فروخ (28/12/2015)، “أبو عثمان المازني”، المرجع الالكتروني للمعلوماتية، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  6. عمر فروخ (28/12/2015)، “أبو عثمان المازني”، المرجع الالكتروني للمعلوماتية، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  7. غير محدد (15/11/2016)، “أبو عمر الجرمي”، الحكواتي، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  8. غير محدد (15/11/2016)، “أبو عمر الجرمي”، الحكواتي، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  9. غير محدد (27/9/2017)، “أبو حاتم السجستاني”، قصة الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  10. غير محدد (27/9/2017)، “أبو حاتم السجستاني”، قصة الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 22/2/2022. بتصرّف.
  11. غير محدد (21/11/2016)، “أبو الفضل الرياشي”، موسوعتي، اطّلع عليه بتاريخ 23/2/2022. بتصرّف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى