صحة

ما هو جنون البقر

ما هو جنون البقر

مقالات ذات صلة

ما هو مرض جنون البقر؟

يُعد مرض جنون البقر (Mad Cow Disease) أو ما يُعرف بالتهاب الدماغ الإسفنجي البقري (Bovine spongiform encephalopathy)‏‏، من المشاكل الصحية التي تؤثر على الجهاز العصبي، يصيب الماشية بشكلٍ رئيسي، وينتج عادًة عن عدوى البريون،[١] وهو نوع من البروتينات التي تُسبب مجموعة من الأمراض للإنسان والحيوان، من خلال تحفيز البروتينات السليمة في الدماغ لتتطور بشكل غير طبيعي.[٢]

هل يؤثر مرض جنون البقر على الإنسان؟

في الواقع لم يقتصر جنون البقر على الماشية بل يعتقد العديد من العلماء بأن العدوى انتقلت إلى الإنسان بنسخة معدلة من خلال تناول منتجات لحوم الأبقار التي تحتوي على أنسجة الجهاز العصبي المركزي، مثل الدماغ والحبل الشوكي، لبقر مُصاب بالمرض، وقد أطلق على النسخة البشرية من مرض جنون البقر بداء كروتزفيلد جاكوب المتغير (Variant Creutzfeldt Jakob disease).[٣]

ما هي أعراض مرض جنون البقر على الإنسان؟

يُعد مرض جنون البقر من الأمراض التنكسية أي أنّها تتطور بشكلٍ تدريجي وتسوء مع مرور الوقت، فقد تصل فترة حضانة المرض لدى بعض الأشخاص المُصابين لأكثر من 10 سنوات.[٤]

عادًة ما يؤثر مرض جنون البقر على صغار السن أي الذين يبلغون تقريبًا 28 عامًا،[٥] ويُمكن أن يسبب علامات وأعراضًا خطيرة، نتيجة تلف الدماغ الذي يحدث،[٦]ومن أبرز الأعراض التي يُسببها:

  • تغيرات في الشخصية.[٥]
  • تيبس العضلات.[٥]
  • حركات لا إرادية في العضلات.[٥]
  • الخَرف.[٥]
  • نوبات تشنجية.[٥]
  • وخز أو حرقان في الوجه واليدين والقدمين والساقين.[٦]
  • مواجهة صعوبة في تحريك أجزاء الجسم، ومع تفاقم المرض، قد يفقد المريض قدرته على المشي.[٦]
  • الغيبوبة.[٦]

كيف يتم تأكيد أو نفي الإصابة بمرض جنون البقر؟

في الواقع لا يوجد اختبار محدد لتشخيص مرض جنون البقر لدى الإنسان، ولكن عادًة ما يتم التشخيص بناءً على الآتي:[٦]

  • التاريخ المرضي للمُصاب.
  • الأعراض التي يُعاني منها.
  • المكان الذي يعيش فيه.

قد يطلُب الطبيب أيضًا إجراء فحوصات تصويرية مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، للتحقق من تغيرات الدماغ التي يسببها هذا المرض، كما قد يتم أخذ خزعة من الدماغ لتأكيد الإصابة.[٦]

كيف يتم علاج مرض جنون البقر لدى الإنسان؟

لم يتم إلى الآن إيجاد علاج نهائي ومحدد لمرض جنون البقر لدى الإنسان، ولكن يعتمد العلاج بشكلٍ عام على الرعاية الطبية الداعمة وتخفيف الأعراض الأخرى التي قد يشعر بها المُصاب مع تطوّر المرض، على سبيل المثال، قد يتم وصف أجهزة للمشي أو أدوية لتخفيف الألم أو أي رعاية داعمة أخرى قد يحتاجه المُصاب.[٧]

متى يجدر مراجعة الطبيب؟

يعد مرض جنون البقر نادرًا للغاية، وغالبًا ما تتشابه أعراض هذا المرض مع الكثير من أمراض أخرى، فهذا يعني بأنّه لا يُمكن الاعتماد على الأعراض وحدها لتأكيد الإصابة بجنون البقر.[٧]

لكن بشكلٍ عام يجدر مراجعة الطبيب عند المُعاناة من أيّة أعراض مزعجة تتمثّل بالإحساس بالوخز أو التنميل في الذراعين أو الساقين أو الوجه، إذ يمكن أن تسبب العديد من الحالات المرتبطة بالأعصاب هذه الأعراض، وقد يساعد التشخيص المُبكر في تعزيز عملية التعافي وتحسين جودة الحياة.[٧]

المراجع

  1. “Mad Cow Disease (Bovine Spongiform Encephalopathy)”, hopkinsmedicine, Retrieved 11/11/2022. Edited.
  2. “PRIONS”, microbiologysociety, Retrieved 11/11/2022. Edited.
  3. “The Basics of Mad Cow Disease”, webmd, Retrieved 11/11/2022. Edited.
  4. “Creutzfeldt-Jakob disease”, nhs, Retrieved 11/11/2022. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح “Mad Cow Disease”, healthychildren, Retrieved 12/11/2022. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح “Mad Cow Disease and Variant Creutzfeldt-Jakob Disease”, myhealth, Retrieved 12/11/2022. Edited.
  7. ^ أ ب ت “Can humans get mad cow disease?”, medicalnewstoday, Retrieved 12/11/2022. Edited.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى