تعليم

ما معنى الصمد لغةً وإصطلاحاً؟

صورة مقال ما معنى الصمد لغةً وإصطلاحاً؟

معنى الصمد لغةً واصطلاحاً

الصمد هو اسمٌ من أسماء الله الحسنى، الصمد لُغًة: هو الذي يٌقصد لقضاء الحاجات؛ لعلوه وقوتِه، وهو لفظٌ جامعٌ لمعاني الشرف والمجد، المقصود في الحوائج فلا يُقضى شأنٌ بغير أمره لدوامه وبقائهِ.[١]

ومن معاني اسم الصمد اصطلاحًا:[٢]

  • هو الذي ليس له جوفٌ، ولا يأكل ولا يشرب.
  • هو الباقي الذي لا يفنى.
  • هو الذي لا يَلِد ولم يولد.
  • هو السيد الذي يُصمَد إليه وهو العَليّ الذي لا يعلوه أحد.

اسم الله الصمد في القرآن الكريم

ذُكِر اسم الله الصمد مرَّةً واحدةً في القرآن الكريم في سورة الإخلاص، قال تعالى: (قُل هُو اللهُ أَحَد الله الصَمَد)، وقد فسّرت آيات السورة معنى هذا الاسم الفريد الصمد حيث أكدّت على صفات الله سبحانه وتعالى وهي كالآتي:[٣]

  • إنّ الله -سُبحانه وتعالى- هو القويّ العزيز الذي تتّجه إليه الخلائق في حاجاتها، وهو القادر على قضائها.
  • إنّ الله الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يولد، لأنّه ليس شيئًا يُولد إلّا وسيموت والله -جلّ جلاله- حيٌّ لا يموت.
  • إنّ الله -سُبحانه وتعالى- ليس كمثِله شيءٌ، فلا يُشبهه أحدٌ وليس كفوًا لأحدٍ.

فضائل سورة الإخلاص

لسورة الإخلاص التي ورد فيها اسم الله الصمد فضائل كثيرةٌ، ومنها:

  • تعادل ثُلث القرآن: فعن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- قال: “أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلةٍ ثلث القرآن؟ قالوا: وكيف يقرأ ثلث القرآن؟ قال صلى الله عليه وسلم: قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن”.[٤]
  • سبب لنيل العبد محبة الله تعالى ورضوانه: ذلك أنّ رجلًا من الصحابة -رضوان الله عليهم- كان يختم صلاته بسورة الإخلاص، فلما سُئِل عن سبب ذلك قال: “لأنّها صفة الرحمن وأنا أحبّ أنّ أقرأ بها”، فلّما عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأمر قال: حبّك إيّاها أدخلك الجنة”.[٥]
  • سبب لكفاية الله تعالى للعبد: فإنّ قراءة سورة الإخلاص التي اشتملت على اسم الله الصمد المُتضمّن لجميع صفات الكمال، هي سببٌ لكفاية العبد وحفظ الله له، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “قل هو الله أحد والمعوذتين حين تُمسي وحين تُصبح ثلاث مرَّاتٍ تكفيك من كلّ شيءٍ”.[٦]
  • قارئها يُبنى له قصر في الجنة: ومن فضائل سورة الإخلاص أنّ من قرأها عشر مرَّاتٍ يُبنى له قصرٌ في الجنة.[٧]
  • الدعاء باسم الله الصمد سببٌ لإجابة الدعاء: اشتمل اسم الله الصمد على معانٍ عظيمةٍ في التوحيد، وإفراده -سبحانه وتعالى- بالتعظيم، وكمال ومُطلَق القُدرة في قضاء الحاجات؛ وعليه فقد كان الدعاء بهذا الاسم من أسباب إجابة الدعاء،[٨]عن بريدة رضي الله عنه قال: “سَمِع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً يقول: اللهم إنّي أسألك بأنّي أشهد أنك الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا سُئِل به أعطى وإذا دُعي به أجاب”.[٨]

المراجع

  1. “تعريف و معنى الصمد في معجم المعاني الجامع – معجم عربي عربي”، المعاني. بتصرّف.
  2. “- الصمد”، الدرر السنية. بتصرّف.
  3. “تفسير سورة الإخلاص”، مشروع المصحف الإلكتروني. بتصرّف.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي الدرداء، الصفحة أو الرقم:811.
  5. “تفسير سورة الإخلاص “، مشروع المصحف الإلكتروني. بتصرّف.
  6. “الموسوعة الحديثية”، الدرر السنية. بتصرّف.
  7. “ما صحة فضيلة من قرأ سورة الأخلاص عشر مرات؟”، ابن باز. بتصرّف.
  8. ^ أ ب رواه أبو داود، في سنن أبو داود، عن بريدة، الصفحة أو الرقم:1493.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى