علوم الأرض

لماذا سمي البحر الأسود بهذا الإسم

لماذا سمي البحر الأسود بهذا الإسم

أسماء البحر الأسود

تتعدّد الأسماء التي أُطلقت على البحر الأسود، وفيما يأتي أكثر هذه الأسماء تداولاً:

  • البحر المعادي: أو البحر غير المضياف، أطلق قدماء الإغريق هذا الإسم على البحر، ويُعتقد أنّه سمُيّ بذلك نظراً لصعوبة الإبحار في مياهه، ووجود القبائل المُتوحشة التي تعيش على طول ساحله،[١][٢] بالإضافة إلى قلّة جُزره، وكثرة عواصفه، لكن بعد ذلك استُبدل الإسم السابق للبحر وأطلقوا عليه اسم البحر المضياف، وذلك بعد سيطرة اليونانيين عليه.[٣]
  • البحر الأسود: أُطلق هذا الاسم على البحر في العصور الوسطى في وقت الإمبراطورية العثمانية، حيث تُشير الوثائق التاريخية إلى أنّه كان يُسمّى ببحر السياه أو كارادينيز والتي تعني البحر الأسود في اللغة العثمانية التركية.[٢]
  • مسميّات أخرى: ومن أهمّ المُسميّات الأخرى للبحر الأسود؛ بحر روس الذي أطلقه عليه العرب، إضافةً إلى اسم بحر بنطس.[٢]

التفسيرات والمبررات العلمية

الترجمة

تبيّن أنّ اسم البحر الأسود مُشتقّ من المصطلح اليوناني بونتوس أكسينوس، إذ يعود جذر كلمة أكسينوس اليونانية إلى اللغة الإيرانية، والتي تعني الأجسام ذات الألوان الداكنة، كما يعود أصل الاسم للغة التركية العثمانية (سياه) والتي تعني البحر الأسود،[١] ويُشار إلى وجود ترجمة أخرى للكلمة اليونانية بونتوس أكسينوس إذ تعني البحر غير المضياف، حيث تغيّر هذا الاسم بعد إنشاء المستعمرات على سواحل البحر إلى البحر المضياف.[٤]

اللون الأسود لمياه البحر

كانت تتعرّض جولات البحّارة في مياه البحر الأسود إلى عواصف عنيفة خلال فصل الشتاء، كما تعرّض الأتراك للعواصف الهوجاء عندما توّجهوا للسيطرة على الأراضي المتواجدة خارج الشواطئ الجنوبية للبحر، وقد تسبّبت هذه العواصف بإظهار مياه البحر باللون الأسود، فأُطلق عليه اسم البحر الأسود، ومن أسباب ظهور مياه البحر باللون الأسود هو وجود مادة الرواسب الطينية السوداء في مياهه، والتي يُعتقد أنّها أحد أسباب تسميته بهذا الاسم.[١][٤]

عدم وجود حياة بحرية في قاع البحر الأسود

يتميّز البحر الأسود بكونه أكبر تجمّع مائي مع حوض ميروميتيك (بالإنجليزية: meromictic basin)،[٥] وهي ظاهرة جيولوجية تعني أنّ حركة المياه في هذا الحوض بين الطبقات العلوية السفلية قليلة، إذ لا يحدث أي اختلاط عمودي بين طبقات المياه في البحر الأسود، ويعود السبب في ذلك إلى فرق الكثافة بين الطبقتين، حيث إنّ الطبقات العلوية من البحر أقلّ كثافة من الطبقات السفلية الأكثر ملوحة، وتتسبّب هذه الظاهرة بإحداث فرق كبير في درجات الحرارة بين هذه الطبقات، كما تمنع الطبقة السفلية من الحصول على الأكسجين الموجود في طبقات المياه العلوية،[٢][٦] فبالتالي تكون الطبقات السفلية العميقة للبحر شبه ميتة بيولوجياً.[٤]

بقايا الجثث والحطام في قاع البحر

يحتفظ قاع البحر الأسود بالعديد من جثث الذين لقوا حتفهم في مياه البحر عبر مئات السنين، بالإضافة إلى بقايا الموتى يُمكن العثور أيضاً على حطام للعديد من السفن، والمواد القابلة للتحلّل مثل الحبال، والأخشاب وغيرها، وهو أحد الأسباب التي أدّت لتسمية البحر بهذا الإسم، إذ يرتبط اللون الأسود عادةً بالموت، ويمكن تفسير هذه الظاهرة علمياً بأنّ عملية التحلل تكون بطيئةً في قاع البحر بسبب نقص الأكسجين في الطبقات السفلية من مياهه.[١][٢]

اتجاهات البوصلة

يُشير الأسود إلى الشمال في البوصلة، حيث كان الناس في العصور القديمة يستخدمون الألوان بدلاً من الاتجاهات الأربعة، ولكنّ هذه الفرضية لم تُقبل تماماً وذلك لأنّ الأفراد الذين كانوا يتواجدون جنوب البحر هم وحدهم الذين يُمكنهم تسمية البحر بذلك، في حين أنّ الذين كانوا يتواجدون في جهة الشواطئ الشمالية كانوا سيعتبرونه بحراً جنوبياً.[١]

جزر البحر الأسود

يوجد في مياه البحر الأسود نحو 10 جُزر صغيرة، وهي جُزر غريبة وقد تكون مخيفة، وهذه واحدة من النظريات التي تُفسّر إطلاق اسم الأسود على هذا البحر، حيث تنتشر ثعابين المياه الرمادية التي تأكل الأسماك في المياه المحيطة بجزيرة سينت توماس البلغارية، ولكنّ تُعدّ هذه الجُزر اليوم موطناً للعديد من الحيوانات والنباتات الفريدة، كما أنّها مناطق للجذب السياحي في العالم، ومن أشهرها جزيرة القدّيسة أنستازيا، وسانت كيرياكوس التابعتَين لبلغاريا، وجزيرة بيريزان وجايرصن التابعتَين لتركيا، وجزيرة خورتيتسيا التابعة لأوكرانيا.[٢]

معلومات عامة عن البحر الأسود

يُمكن تلخيص أهمّ المعلومات المُتعلقة بالبحر الأسود كما يأتي:

  • يقع البحر الأسود في أوراسيا بين أوروبا، والقوقاز، والأناضول، وتقسمه شبه جزيرة القرم، كما يحدّه من الشمال أوكرانيا، ومن الشمال الشرقي روسيا، ومن الشرق جورجيا، ومن الغرب بلغاريا ورومانيا، ومن الجنوب تركيا.[٥][٧]
  • يرتبط البحر الأسود بعدد من المسطحات المائية وهي: المحيط الأطلسي، وبحر مرمرة، ومضيق الدردنيل، وبحر إيجة، والبحر الأبيض المتوسط، بالإضافة لعدد من الأنهار من أهمّها نهر الدانوب، والدون، ودنيبر.[٥][٧]
  • تبلغ مساحة البحر الأسود حوالي 422,000 كم2، ويصل أقصى عمق فيه إلى 2210 متر.[٥]
  • يمتدّ البحر الأسود على شكل بيضاوي، ويبلغ طول محوره الطولي حوالي 1150 كم ، ومحوره العرضي 611 كم، كما يبلغ حجم البحر الأسود نحو 547,000 كم3.[٣]
  • تُشّكل المياه الخالية من الأكسجين نحو 90% من مياه البحر الأسود.[٧]
  • تُغذّي الطبقات العلوية من مياه البحر الأسود أنظمة الأنهار الكبيرة، بينما تأتي المياه العميقة من المياه الدافئة والمالحة للبحر الأبيض المتوسط.[٧]
  • كان البحر الأسود بحيرةً للمياه العذبة خلال العصر الجليدي.[٧]
  • يُعدّ البحر الأسود حوضاً جيولوجياً، إذ إنّه يقع على صفائح قارّية مُنحسرة.[٧]

فيديو عن البحر الأسود

شاهد الفيديو الآتي لتعرف أكثر عن البحر الأسود:

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Benjamin Sawe (12-10-2018), “Why Is The Black Sea Called So?”، www.worldatlas.com, Retrieved 22-5-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Shamseer Mambra (24-11-2020), “Eight Amazing Facts about the Black Sea”، www.marineinsight.com, Retrieved 22-5-2021. Edited.
  3. ^ أ ب Volodymyr Kubijovyč, Ivan Teslia, “Black Sea”، www.encyclopediaofukraine.com, Retrieved 22-5-2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Kosarev, Aleksey Nilovich, Goncharov, and others (7-5-2021), “Black Sea”، www.britannica.com, Retrieved 22-5-2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث “Black Sea Facts & Worksheets”, kidskonnect.com, 19-5-2020, Retrieved 22-5-2021. Edited.
  6. “The Black Sea has lost more than a third of its habitable volume”, www.sciencedaily.com,1-9-2016، Retrieved 22-5-2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح “Black Sea facts for kids”, kids.kiddle.co, 8-4-2021, Retrieved 22-5-2021. Edited.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

البحر الأسود من بحار العالم، تتميّز تسميته وترتبط بالألوان، فأين يقع هذا البحر؟ وما هي سبب تسميته بهذا الإسم؟

البحر الأسود هو بحر داخليّ، ويقع هذا البحر في الجهة الجنوبية الشرقية لقارة أوروبا وآسيا، وهو متصل بالبحر الأبيض المتوّسط من خلال بحر مرمرة ومضيق البسفور. كما أنّ البحر الأسود متصل ببحر آزوف بواسطة مضيق “كيرتش”. للبحر الأسود عدّة أنهار تصب فيه منها نهر الدانوب من جهة الشمال الغربيّ، ونهر “الدنيستر” ونهر “الدنيير” شمالاً، ومن الجنوب يصب فيه نهر “سقاريا”. أمّا جزر البحر الأسود فهي ثلاثة فقط، وهي: جزيرة زميني، وجزيرة كفكن، وجزيرة بيرتيران.

الدول المطلة على البحر الأسود والمستفيد منها هي: دولة أوكرانيا، وتركيا، وجورجيا، وروسيا، وبغاريا، ورومانيا. ويحدّ البحر شرقاً جبال القفقاس، وجنوباً سلاسل جبال البحر الأسود، ومن الجنوب الغربي فتحدّه مرتفعات “أسترنجه”، وغرباً تحده جبال البلقان.

للبحر الأسود أهمية استراتيجية كبيرة نسبة لموقعه الجغرافي وأهمية اقتصادية بالغة الأهمية أيضاً. أمّا أهم ما يعرف به البحر الأسود فإنّه غني بالكائنات البحرية والنباتية النادرة، ويوجد فيه “الكافيار” النوع النادر من السمك القابل للإنقراض في أي وقت. أمّا أهمية موقعه الجغرافي فإنّه بالدول التي يحدّها ويحيط بها يعتبر الطريق البحري الوحيد الذي لا يتجمد من بين بحار العالم كلها في معظم أيّام السنة، وهو أيضاً لأنّه بحر داخلي فيعتبر حلقة الوصل بين أوروبا الشرقية والغربية وبقية دول العالم. كما أنّ يعتبر ملجأ صيفياً للكثير من الزوار لإعتدال مناخه وشواطئه الجميلة.

سبب تسمية البحر الأسود بهذا الإسم:

سمى العرب البحر الأسود بهذا الإسم، وقد تبعت التسميات الأخرى الحديثة لهذا البحر في اللغات الأخرى تسميات قريبة من الإسم العربي، أمّا سبب تسمية هذا البحر بهذا الإسم فإنّ هناك عدّة أقوال في ذلك، فأمّا السبب الأوّل والذي يربط التسمية بـ “الألوان”، فقد كان العرب قديماً يرمزون للإتجاهات في البوصلة بالألوان، حيث كان اللون الأسود يشير إلى جهة الشمال، واللون الأحمر يشير إلى جهة الجنوب، واللون الأصفر يشير إلى جهة الشرق، والبحر الأسود يقع شمالاً ولذلك فقد ارتبط اسمه بموقعه على البوصلة.

أمّا السبب الثاني أو القول الآخر في تسمية البحر بهذا الإسم، فقيل أنّه قد يكون بسبب الرعب والخوف الذي كان البحر يدّبه عند البحّارة، وذلك لكثرة العواصف والرياح القوية، مما جعل اجتياز هذا البحر ينطوي على مخاطر كثيرة، وقد حدثت فيه الكثير من الكوارث البحريّة، وذلك نتيجة موقعه الجغرافيّ في غرب روسيا الباردة شتاء، وجنوب البحر المتوسط الرطب، وأيضاً غرب أوروبا مصدر المنخفضات الجويّة العميقة.

أمّا القول الثالث فإنّه مرتبط بلون مياه البحر الأسود، فلون البحر أزرق وأخف حدّة من مياه البحر الأبيض المتوّسط، ويعود لونها هذا لكثرة وجود العوالق النباتية في مياهه لأنّها عذبة بسبب مصدرها (نهر الدانوب)، ولأنّه بحر شبه منغلق.

فيديو عن البحر الأسود

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن البحر الأسود  :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى