نصائح للأحبة

كيف أجعل حبيبي رومانسي

كيف أجعل حبيبي رومانسي

طرق لجعل الحبيب رومنسي

غالباً ما يكون الذكر أقل قدرة على إظهار عواطفه مقارنة بالأنثى، وذلك هو أحد الأسباب لكونه لا يتمتع بالإحساس العالي بالرومانسيّة التي تحبها كل فتاة، ويمكن للفتاة أن تساعد حبيبها ليصبح رومانسيّاً باتباع مجموعة من الطرق، ومنها التالي ذكره:

تذكيره بالتواريخ المهمة

أحد الطرق الناجحة لجعل الحبيب رومانسيّاً هي تذكيره بالتواريخ المهمّة في العلاقة كأعياد الميلاد، أو ذكرى سنويّة خاصة أو غيرها، وذلك بالتلميحات أو وضع إشارة على رزنامة أمامه لتذكيره، ومنحه فرصة التفكير بهديّة قبل حدوث المناسبة، ففي الحقيقة الرجل عادةً لا يتذكر التواريخ الخاصّة مثل المرأة، فلا بأس بالقيام ببعض الإيماءات التي تُذكره، فبالنهاية سيقدر ذلك ويفاجئ حبيبته بما يسرّها.

مشاهدة أفلام رومانسية

يمكن للفتاة أن تعلّم حبيبها الرومانسيّة بشكلٍ غير مباشر من خلال شراء مجموعة من الأفلام الرومانسيّة، ومشاهدتها معه ولفت نظره إلى بعض الأمور والأحداث التي تحبها كل الفتيات في الشاب الرومانسيّ.

إرسال الرسائل له

تنشر رسائل الحب الرومانسيّة بشكل كبير، فمن أسهل الطرق لجعل الحبيب يعامل حبيبته برومانسيّة هي إرسال رسائل الحب له، والتعبير بها عن المشاعر الجميلة وذِكر الصفات المحببة بالشريك ومدى الاستمتاع بالعلاقة معه، وبالتالي قد يقوم بإرسال الرسائل في الأيام المقبلة، ويمكن أيضاً توضيح مغزًى آخر من الرسالة، كالحاجة لمزيد من الاهتمام والرومانسية، أو تشجيع الحبيب للإقبال على الأمور التي تحبها الفتاة.

تخصيص وقت له

تعتقد الفتاة أنّها لا يستطيع توفير وقت خاص لها ولشريكها للتعبير عن الحب؛ وذلك بسبب الانشغال بأمور الحياة، وبالأطفال عند وجودهم، إلا أن أهم نقطة لإبراز الرومانسية في شخصيّة الحبيب وتحفيزها هي تخصيص وقت خاص به والاستمتاع معه بالأحاديث، ومشاركته الأفكار، ومشاعر التقارب بعيداً عن التلفاز، أو الهاتف أو أشياء أخرى قد تشتت انتباهه؛ وذلك لخلق مساحة واسعة له للتعبير المطلق عن حبه.

إظاهر التقدير له وتشجيعه

قد يرتكب الرجل بعض الأخطاء أثناء محاولته لتعلّم الرومانسيّة، فالرومانسيّة لا تأتِ بيومٍ وليلة، لذلك يجب على الفتاة إعطاءه المزيد من الوقت وتشجيعه للاستمرار، وإظهار التقدير والامتنان له عند فعله لأي شيئ لطيف وغير متوقع، والثناء عليه ومدح الفعل الذي نال إعجابها، فعلى سبيل المثال إذا قام بتقديم هدية يفضل إبداء الرضى بها من خلال ارتدائها إذا كانت هدية مادية.[١][٢]

المبادرة في العلاقة

دائماً ما تكون مبادرة الفتاة للقيام بالأمور الرومانسيّة في العلاقة خطوة مهمّة تشجع بها حبيبها أن يحذو حذوها، فعلى سبيل المثال إذا أرادت الفتاه من حبيبها أن يُحضر لها باقة من الزهور عليها المبادرة بإرسال باقة إليه في يومٍ عادي مع بطاقة مكتوبٌ عليها عبارات رومانسيّة تُعبر بها عن مشاعرها ومدى استمتاعها بوجوده في حياتها، وفي حال لم ينتبه الرجل لهذه اللفتة يمكن إعادة تكرارها لتأكيد وصول الفكرة إليه.[٢]

التخطيط للأنشطة معاً

يمكن تشجّيع الشريك على التحلّي بالرومانسيّة من خلال القيام بالعديد من الأنشطة معاً، كالتخطيط للخروج في نزهة، أو الذهاب إلى السينما لمشاهدة الأفلام الرومانسية، أو الاستمتاع معاً في الملاهي، أو خوض هوايات جديدة يهتم بها الشريك كممارسة الرياضة المفضلة لديه أو أي هواية آخري يفضلها، فذلك كفيل بتشجيعه على البحث عما تحبه شريكته؛ لأسعادها، وبالتالي ستصبح الرومانسيّة من أهم أولويّاته في العلاقة.[٣]

التحديد والوضوح بالرغبة

تعد معرفة ما تريده المرأة من شريكها أمرٌ مهم لجعله رومانسياً، فعليها تحديد الأمور بوضوح ووصف الرومانسية من وجهة نظرها، ومناقشة الأمور التي من شأنها أن تشعرها بالحب، فإذا كان الرجل يرى أنّ هذه الأمور غير ضرورية في العلاقة، فلا بأس بالتصريح له بأنّها تستمتع بذلك وأنها تحب أن تعيش اللحظة الرومانسية معه، حيث يمكن لذلك أن يحرّكه لتحقيق رغباتها، فإذا كانت الفتاة منجذبة لفكرة الخروج معه في موعد على العشاء بمطعم هادئ ورومانسي، أو إحضار الهدايا لها، أو التحدث معها بالكلمات التي تطرب آذانها، فلا بد من إخباره بذلك وتوجيهه؛ لأن ذلك يسمح له بالتركيز على مثل هذه المواضيع التي تعبر عن الرومانسيّة من وجهة نظرها، وبالتالي يعزز من إقباله على القيام بهذه الأمور.[٣]

التحدث معه بلباقة

إن إجراء محادثة مع الشريك ومصارحته بالاحتياجات وتوضيح الأمور التي من شأنها أن تجعل منه رومانسيّاً في العلاقة أمرّ مهم، ولكن من الجدير بالذكر أنّه عند الدخول بمناقشة مع الشريك ومحادثته يُفضل استخدام الأسلوب المناسب وانتقاء الكلمات، ويُستحسن دائماً عدم إسقاط اللوم عليه والإكثار من انتقاده، أو التعبير عن التذمّر من أفعاله، والهجوم عليه بكلمات جارحة، فذلك الأمر ينفّره ويجعل منه شخصاً دفاعياً وأحياناً يرفض الاستماع لباقي المحادثة، وبدلاً من ذلك يمكن بدء المحادثة معه باستخدام كلمة أنا مثل قول: (أنا أريد، أنا أشعر، أنا أُقدر)؛ وذلك للتعبير عن الشعور الذاتي والاحتياج في هذه العلاقة، فهذا من شأنه إشعاره بمدى أهمية الرومانسية في حياة شريكته.[١]

ما هي الرومانسية

الرومانسيّة هي النقطة التي يبدأ منها الحب والتي سوف تؤثر على سلوك الأفراد لاحقاً، فيتجلّى حينها الحب الرومانسيّ الذي يقوم على التعلّق والانجذاب، وقد عرّف علماء النفس المعاصرون الرومانسية على أنّها الرغبة العارمة في الاندماج العاطفي مع شخصٍ آخر، وقاموا بربط قوة الحب مع الرومانسيّة،[٤] وبطبيعة الحال يعتقد العديد الناس أن الرومانسية عبارة عن تقديم الورود أو الشوكولاتة للحبيب أو الخروج معه في عشاء على ضوء الشموع، ولكن الرومانسية أعمق من ذلك بكثير فهي تُعبر عن الحب غير المشروط، والتواجد المستمر إلى جانب الشريك واحترامه، ودعمه، وحسن عشرته، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الطرق لجعل الزوج والخطيب رومانسيّاً.[٥]

المراجع

  1. ^ أ ب Angela Brown (2018-12-5), “How to Get My Boyfriend to Be Romantic”، oureverydaylife.com, Retrieved 2020-3-30. Edited.
  2. ^ أ ب Tyran DeWalt, “How to Teach Your Boyfriend to Be Romantic”، datingtips.match.com, Retrieved 2020-3-30. Edited.
  3. ^ أ ب Tasha Rube (2020-1-4), “How to Get Your Husband to Be Romantic”، www.wikihow.com, Retrieved 2020-3-30. Edited.
  4. “What Is Romantic Love?”, theanatomyoflove.com, Retrieved 2020-3-30. Edited.
  5. ” 5 Ways to Get Your Husband to be a Romantic”, www.nurturingmarriage.org,2016-8-18، Retrieved 2020-4-7. Edited.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى