تعليم

خصائص علم اللسانيات

صورة مقال خصائص علم اللسانيات

مقالات ذات صلة

خصائص علم اللسانيات

يمتاز علم اللسانيات بعدة خصائص تميزه عن غيره من العلوم، نوضح ذلك فيما يأتي:[١]

  1. استقلالية علم اللسانيات عن باقي العلوم المختلفة.
  2. التوجه نحو اللغة المنطوقة قبل اللغة المكتوبة.
  3. التركيز على دراسة اللهجات المختلفة للغة الواحدة.
  4. السعي نحو بناء نظرية لسانية عامة لدراسة جميع اللغات البشرية كافة.
  5. علم اللسانيات يهمل الفوارق بين بدائي اللغات وبين متحضري اللغات.
  6. علم اللسانيات ينظر للغة على أنها كلها موحدة.
  7. السير في عملية الدراسة من الصوت وصولاً إلى الدلالة، ثم المنحنى الصرفي، فالنحوي.
  8. علم اللسانيات يقوم على دراسة اللغة على أساس وصفي حسي استقرائي ممثلاً الواقع اللغوي.
  9. الاعتماد على تقنيات وآلات وأجهزة حديثة في استقبال اللغة الصوتية أو المنطوقة.
  10. استنباط القوانين التي تنظم الظواهر اللغوية أو للغات متكئ في ذلك على الملاحظة الإحصائية.
  11. علم اللسانيات يقوم بدراسة اللغة موضوعياً لمعرفة خصائصها.
  12. علم اللسانيات يبين القوانين اللغوية التي تربط اللغة بالصوت والصرف والنحو والدلالة.
  13. علم اللسانيات يكشف العلاقة بين القوانين اللغوية وربطها ببعضها، ثم ربطها بالظواهر النفسية، والمجتمع، والبيئة الجغرافية.

تعريف علم اللسانيات

هو علم يدرس اللغات الإنسانية وتحليلها، لمعرفة خصائصها وعيوبها، ويقوم بدراسة التقارب والتباعد بين اللغات الإنسانية، مستخدماً عدة نظريات وتطبيقات للوصول إلى نتيجة ما، ونحدد أبرز ما يتضمنه هذا العلم بما يأتي:[٢]

  1. يطلق على علم اللسانيات مسمى آخر، وهو علم اللغويات.
  2. يسمى الذي يدرس هذا العلم باللساني أو اللغوي.
  3. استخدم علماء هذا العلم برموز صوتية خاصة لتدوين الأصوات المحكية.
  4. يقوم علماء اللسانيات بجمع المادة التي ستدرس، ثم تطبيق النظريات على المادة، وصولاً إلى نتيجة.
  5. يعتمد علماء اللسانيات المنهج الوصفي التجريبي الاستدلالي.
  6. يعد علم اللسانيات علماً حديثاً ظهر في القرن العشرين.

أعلام علم اللسانيات

تتعدد أسماء علماء علم اللسانيات، نذكر أبرز هؤلاء العلماء فيما يأتي:

فرديناند دي سوسور

ولد في جنيف عام 1857م، وتوفي في عام 1913 م، وهو عالم متخصص في علم اللسانيات، سويسري الأصل، يعد مؤسس المدرسة البنيوية، وهو الذي عدّ اللسانيات فرعاً من السيميولوجيا، وكذلك تأثر بميشيل بريال، ودوركهايم، وتارد، وتعود شهرته في علم اللسانيات إلى المحاضرات التي ألقاها في جامعة جنيف سنة 1891م.[٣]

نوم تشومسكي

ولد عام 1928 م، ويعد رائد علم اللسانيات بعد دي سوسور، وهو أمريكي الأصل، حيث درس في جامعة بنسلفانيا في أمريكا، وتأثر بأستاذه هاريس، وصل بعد دراسته الشاقة إلى نظرية النحو التوليدي الشهيرة.[٤]

رولان بارت

ولد في فرنسا عام 1915 م، وتوفي في عام 1980 م، يعد ناقدًا بنيويًا سيميولوجيًا، وهو فرنسي الأصل، يعد أحد رواد علم الإشارات، حيث تأثر بالاتجاه الماركسي.[٥]

المراجع

  1. وليد محمد السراقبي، الألسنية مفهومها مبانيها المعرفية مدارسها، صفحة 17-18. بتصرّف.
  2. وليد محمد السراقبي، الألسنية مفهومها مبانيها المعرفية مدارسها، صفحة 16-17. بتصرّف.
  3. محمد خيضر، سوسير سيرة ومسيرة، صفحة 1-2. بتصرّف.
  4. وليد محمد السراقبي، الألسنية مفهومها مبانيها المعرفية مدارسها، صفحة 147-150. بتصرّف.
  5. “Roland Barthes”, britannica, Retrieved 10/5/2022. Edited.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى