تعليم

حالات حذف حروف العلة

حالات حذف حروف العلة

مقالات ذات صلة

حالات حذف حروف العلة في الأفعال

يُحذف حرف العلة من آخر الفعل في الحالات الآتية:

الفعل المضارع

يحذف حرف العلة في آخر الفعل المضارع إذا سُبِق بإحدى أدوات الجزم، مثل “لم، لام الأمر، لمّا، لا الناهية”، ومن أمثلة ذلك ما يأتي:[١]

  • لم ينسَ الطالب أداء الواجب، إن أصل الفعل هنا هو “ينسى”، ولكن سُبِق بأداة الجزم (لم) فحذفنا الألف وعوّضنا عنه بوضع حركة الفتحة على السين لتدل عليه.
  • لِندعُ إلى الخير، أصل الفعل هو “ندعو” فحذفنا حرف العلة الواو لأن الكلمة مسبوقة بلام الأمر، وعند ذلك حذفنا الواو وعوّضنا عنه بحركة الضمة التي تدل عليه.
  • حان وقت الذهاب، ولمّا ترتدِ ثيابك، أصل الفعل هو “ترتدي” فحذفنا حرف العلة الياء؛ لأن الفعل سُبِق بأداة الجزم (لمّا)، وعوّضنا الياء بحركة الكسرة على الدال لتدل على حرف العلة المحذوف.
  • لا تدنُ من الخطر، وكما سبق حذفنا الواو من آخر الفعل “يدنو” لأنه مسبوق بلا الناهية التي تعتبر من أدوات الجزم، فعوّضنا عن الواو المحذوفة بضمة لتدل عليه.

فعل الأمر

يُحذف حرف العلة في الأمر، ويُعوّض عنه بحركة تناسب الحرف المحذوف كما في الفعل المضارع، ومن أمثلة ذلك ما يأتي:[٢]

  • ادعُ إلى الخير.
  • اسعَ لهدفك.
  • اقضِ حاجة المسكين.

الفعل الماضي

نحذف حرف العلة إذا كان الفعل ماضيا وحرف العلة هو الألف، ومتصلا بتاء التأنيث الساكنة “تْ”؛ لأن ذلك سيؤدي إلى التقاء ساكنين هما الألف والتاء الساكنة، أما إذا كانت التاء متحركة فلا نحذف حرف العلة، ولكن عندما يكون حرف العلة واو أو ياء لا نحذفهما لأن حركتهما ليست ساكنة كالألف، مثل ما يأتي:[١]

  • سقَتْ فاطمة الأزهار، أصل الفعل (سقى) فحذفنا حرف العلة.
  • سعَتْ هدى إلى التفوّق، أصل الفعل (سعى) فحذفنا الألف.
  • رضيتْ تيماء بجائزتها، لم نحذف حرف العلة (الياء) لأنه متحرك وليس ساكنا مثل الألف.

الأفعال المتصلة بواو الجماعة وياء المخاطبة

سواء أكان الفعل المعتل الآخر (ماضيًا أو أمراً أو مضارعًا) فإنه إذا اتّصل بواو الجماعة أو ياء المخاطبة، فسوف نحذف حرف العلة منه، ونفتح ما قبله إذا كان حرف العلة المحذوف ألفا، سواء أُسند إلى واو الجماعة أو ياء المخاطبة على نحو (سعَوا- يسعَون – يسعَين- اسعَوا).[٣]

أما إذا كان المحذوف ياءً أو واوًا، فإننا نضم ما قبل الحرف المحذوف إذا أُسند إلى واو الجماعة. مثل (يسقُون – يدعُون-اسقُوا-يمشُون-امشُوا-ادعُوا-يقضُون-اقضُوا)، ونكسر إذا كان مسندًا إلى ياء المخاطبة. مثل (تسقِين – تدعِين-اسقِي-ادعِي-تمشِين-امشِي-تقضيِن-اقضِي).[٤]

حالات حذف حروف العلة في الأسماء

وكما سبق، يكون السبب في حذف حروف العلة من آخر الأسماء هو جمع الاسم جمع مذكر سالم (بالواو والنون في حالة الرفع، والياء والنون في حالتي النصب والجر)، فنحذف الألف في الاسم المقصور منعا للالتقاء الساكنين، وكذلك الياء في الاسم المنقوص، ومن هذه الأسماء ما يأتي:[٥]

الاسم المقصور

وهو الاسم الذي ينتهي بألف (ا، ى)، فعند جمع الاسم المقصور نحذف الألف، مثل ما يأتي:[٥]

  • المصطفَون، أصل الاسم هو “المصطفى”، ولعدم التقاء الساكنين (الألف والواو) حذفنا الألف.
  • المصطفِين، التقى ساكنان (الألف والياء) فحذفنا الألف.

الاسم المنقوص

هو الاسم الذي ينتهي بياء لازمة، فإذا جمعنا الاسم المنقوص جمع مذكر سالم نحذف ياءه، ومن الأمثلة على ذلك ما يأتي:[٥]

  • الرامُون/الرامِين، أصل الكلمة هو الرامي، وعند جمعها حُذفت الياء، وضُمّ ما قبلها في (الرامُون) وكسر في (الرامِين).
  • القاضُون/القاضِين.
  • الساعُون/الساعِين.

حروف العلة في الأسماء والأفعال وسبب حذفها

حروف العلة في اللغة العربية ثلاثة، وهي (الألف والواو والياء) وتدخل هذه الحروف على الأفعال ويسمى الفعل وقتها الفعل المعتل، مثل (وجد – قال – سعى)، ويُسمّى الاسم معتلا عندما تدخل هذه الحروف على آخره فقط، مثل: (قاضي – مصطفى) ولكلٍ منهم تسمية خاصة فكلمة “مصطفى يطلق عليها اسم مقصور، “وقاضي” اسم منقوص. [٢]

تتعرض الأسماء والأفعال لتغييرات كثيرة عند دخول حروف العلة عليها، ولأن حروف العلة في الغالب تكون ساكنة خصوصا في آخر الكلمة، فعندما يتصل بالفعل أو الاسم ضمائر ساكنة وجب عندئذ حذف حرف العلة حتى يسهُل نطق الكلام، فمثلا عند إسناد الفعل “سعى” إلى واو الجماعة، يلتقي عندي ساكنان مما يؤدي إلى تعثر قراءة الكلمة، فنحذف حرف العلة. [٢]

المراجع

  1. ^ أ ب يسرى سلال (25/3/2019)، “الحذف في النحو التعليمي الحديث “، نحو دوت كوم ، اطّلع عليه بتاريخ 5/1/2022. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ليلى جبريل (28/12/2021)، “ما هي حروف العلة ووظيفتها”، مقال ، اطّلع عليه بتاريخ 5/1/2022. بتصرّف.
  3. “الفعل الصحيح والفعل المعتل “، منتديات ستار تايمز، 25/9/2012، اطّلع عليه بتاريخ 5/1/2022. بتصرّف.
  4. “الفعل الصحيح والفعل المعتل “، منتديات ستار تايمز، 25/9/2012، اطّلع عليه بتاريخ 5/1/2022. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت يسرى سلال (8/10/2018)، “تثنية الاسم المنقوص وجمعه “، نحو دوت كوم ، اطّلع عليه بتاريخ 5/1/2022. بتصرّف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى