إسلام

تفسير سورة المرسلات للأطفال

تفسير سورة المرسلات للأطفال

مقالات ذات صلة

الحديث عن أن القيامة واقعة لا محالة

ورد في بداية سورة المرسلات القسم بأمور عدّة على أنّ يوم القيامة واقعة لا محالة، وفيما يأتي بيان لهذه الآيات التي ورد فيها القسم مع تفسيرها:[١]

  • {وَالْمُرْسَلَاتِ عُرْفًا}:[٢] ورد في تفسير هذه الآية أربعة أقوال وهي:
    • الرياح التي يتبع بعضها بعضًا.
    • الملائكة المرسلة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أو الملائكة المتتابعة.
    • الرسل المعروفون بالمعجزات.
    • الملائكة والريح.
    • الرياح شديدة الهبوب.
    • الملائكة التي تعصف بأرواح الكافرين.
    • الرياح تنشر السحاب.
    • الملائكة تنشر الكتب.
    • الصحف التي تُنشر ويظهر ما فيها من تسجيل لأعمال العباد.
    • البعث يوم القيامة حيث تنتشر الأرواح وتعود للأجساد.
    • المطر ينشر النبات.
    • الملائكة التي تأتي بما يُفرّق بين الحق والباطل.
  • آيات القرآن التي تفرّق بين الحلال والحرام.
    • الرياح التي تفرّق السحاب وتبدده.
  • الملائكة التي تُبلّغ ما معها من الوحي إلى الرسل والأنبياء -عليهم السلام-.
    • الرسل يُبلّغون ويلقون ما نزل إليهم من الوحي إلى الأمم.
  • {عُذْرًا أَوْ نُذْرًا}:[٣] أي إنّ جميع ما ذُكر كان لإنذار العباد والتأكيد على وجود يوم القيامة.
  • {إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ}:[٤] إثبات لقيام الساعة، والبعث، والجزاء، وما يتعلق بذلك.

الحديث عن أهوال يوم القيامة

بعد القسم على وقوع يوم القيامة وثبوته جاءت الآيات لتُبيّن شيئًا من أهوال ذلك اليوم وأحداثه، وفيما يأتي تفسير هذه الآيات وشرحها:[٥]

  • {فَإِذَا النُّجُومُ طُمِسَتْ}:[٦] ذهب ضوؤها، وزال نورها، واختفى.
  • {وَإِذَا السَّمَاءُ فُرِجَتْ}:[٧] شُقّت وفُتحت.
  • {وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ}:[٨] أُزيلت من مكانها واقتُلعت.
  • {وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ}:[٩] أي؛ جاء اليوم الذي كان ينتظره الرسل للقضاء بينهم وبين أقوامهم.
  • {لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ}:[١٠] أي ما هو هذا اليوم الذي جعل الله -تعالى- ميقاتًا للقضاء بين العباد؟
  • {لِيَوْمِ الْفَصْلِ}:[١١] أي؛ يوم القيامة.
  • {وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ}:[١٢] استفهام لبيان هول ذلك اليوم وشدّته.
  • {وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ}:[١٣] أي هلاك وحسرة للمكذّبين، الذين كذّبوا الرسل ولم يصدّقوا ما أخبروهم به من الوحي.
  • {أَلَمْ نُهْلِكِ الْأَوَّلِينَ}:[١٤] أي لقد أهلكنا الأقوام السابقة التي كذّبت رسلها كقوم نوح وقوم ثمود.
  • {ثُمَّ نُتْبِعُهُمُ الْآخِرِينَ}:[١٥] أي إنّ الهلاك يقع على من يُكذّب الرسل من الأقوام اللاحقة.
  • {كَذَٰلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ}:[١٦] أي إنّ هذا العقاب الأليم والعذاب سيكون للمجرمين المصرّين على التكذيب والعناد والاستكبار.
  • {وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ}:[١٧] تكرار للوعيد والتهديد.

ذكر دلائل قدرة الله

تضمّنت الآيات التالية للحديث عن أهوال يوم القيامة في سورة المرسلات الحديث عن دلائل قدرة الله -تعالى-، ومنها قدرته سبحانه على خلق الإنسان، وتسخير الأرض للإنسان، وما فيها من عجائب قدرة الله -تعالى-، وفيما يأتي بيان لهذه الآيات مع تفسيرها:

مواضيع قد تهمك

خلق الإنسان

قال -تعالى-: {أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاءٍ مَّهِينٍ* فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ* إِلَىٰ قَدَرٍ مَّعْلُومٍ* فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ* وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ}.[١٨]

يُبيّن الله -سبحانه وتعالى- لعباده في هذه الآيات أنّه خلقهم سبحانه من ماء مهين، وهو أصل خلقة الإنسان الذي يخرج من جسد الرجل ويستقر في رحم المرأة حيث ينمو ويتشكّل، إلى أن يحين موعد الولادة فيكون إنساناً كاملاً بإذن الله.[١٩]

ومعنى “فقدرنا”؛ أي أنّ الله -تعالى- هو الذي دبّر أمر هذا الجنين وجعل خلقه في أطوار، وهو الذي نفخ فيه الروح، ومعنى “فنعم القادرون”؛ أي إنّ الله -تعالى- هو القادر القدرة المطلقة وهو المتصف بالحكمة والمستحق للحمد سبحانه، وتُختم الآيات بتكرار الوعيد والإنذار للمكذّبين بعد ما رأوا من الآيات والدلائل.[١٩]

الحديث عن جعل الأرض كفاتا

قال -تعالى-: {أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتًا* أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا* وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ وَأَسْقَيْنَاكُم مَّاءً فُرَاتًا* وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ}.[٢٠]

يُبين الله في هذه الآيات بعض النعم التي أنعم عليهم بها، ومنها تسخير الأرض لهم ولمصالحهم، فهي موطن لهم وهم أحياء وهم أموات أيضًا فيفنون فيها، وجعل الله الجبال في الأرض كي تبقى مستقرة ولا تهتز وتضطرب، كما أنّ الله يُنزل المطر ويُخرج لهم من جوف الأرض ماء عذب، ولكنّ المكذّبين يستمرون بالتكذيب مع وجود هذه النعم الكثيرة، ولهذا توعّدهم الله بالويل والهلاك.[٢١]

ذكر عذاب المكذبين

بعد الحديث عن دلائل قدرة الله -تعالى- وردت الآيات لبيان عذاب المكذّبين بالبعث والجزاء، قال -تعالى-: {انطَلِقُوا إِلَىٰ مَا كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ* انطَلِقُوا إِلَىٰ ظِلٍّ ذِي ثَلَاثِ شُعَبٍ* لَّا ظَلِيلٍ وَلَا يُغْنِي مِنَ اللَّهَبِ* إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ* كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْرٌ* وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ* هَٰذَا يَوْمُ لَا يَنطِقُونَ* وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ* وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ* هَٰذَا يَوْمُ الْفَصْلِ ۖ جَمَعْنَاكُمْ وَالْأَوَّلِينَ* فَإِن كَانَ لَكُمْ كَيْدٌ فَكِيدُونِ* وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ}.[٢٢]

تتطرّق هذه الآيات للحديث عمّا سيلاقاه المكذّبون من العذاب في الآخرة، فيقول الله -تعالى- لهم اذهبوا إلى موطن عذابكم جزاءً لتكذيبكم بوقوعه ووجود يوم للحساب والجزاء، انطلقوا إلى دخان كثيف؛ هو دخان نار جهنم، له ثلاث شعب -جمع شعبة-، ولكنّ هذا الظل لا يكون كالظل ولا يحمي من اللهب.[٢٣]

فالشرار الذي يخرج من النار هو كالقصور لطوله وعظمته، ويشبه أيضًا الجمال صفراء اللون، ثمّ يُكرّر سبحانه وعيده لهم، ويُبيّن أنّهم في ذلك اليوم لن يتمكّنوا من الكلام ولن يُسمح لهم بالاعتذار، فهذا يوم القيامة سيُجمع فيه أهل التكذيب للعذاب، ولن يكون لهم حيلة ولا وسيلة لردّ هذا العذاب عن أنفسهم.[٢٣]

ذكر جزاء المتقين

تتحدّث الآيات الآتية عن جزاء المتّقين والمؤمنين بالله -تعالى- وبقيام الساعة، فكما للمكذّب العقاب فللمؤمن الثواب، وفيما يأتي تفسير هذه الآيات:[٢٤]

  • {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلَالٍ وَعُيُونٍ}:[٢٥] أي إن المتّقين سيكونون في أشجار متكاثفة ومتشابكة وحولهم ينابيع من الماء.
  • {وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ}:[٢٦] وستتوفر لهم جميع الفاكهة التي يشتهونها.
  • {كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}:[٢٧] أي كلوا متهنئين سعيدين فهذا هو جزاء طاعتكم في الدنيا.
  • {إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ}:[٢٨] أي إنّ الله -تعالى- سيجزي المحسنين بهذا الجزاء كما هو جزاء المتقين.

ذكر وعيد للكافرين

خُتمت سورة المرسلات بوعيد الكافرين وإنذارهم، وفيما يأتي تفسير الآيات المتضمّنة لهذا المعنى:[٢٩]

  • {وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ}:[٣٠] تهديد للمكذّبين ووعيد لهم.
  • {كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلًا إِنَّكُم مُّجْرِمُونَ}:[٣١] أي إنّ هؤلاء المكذّبين وإن أكلوا وشربوا في الدنيا وتمتعوا بلذاتها، فإنّهم في الآخرة سيستحقون العذاب وتنقطع عنهم هذه اللذات.
  • {وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ}:[٣٢] تكرار للوعيد.
  • {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ارْكَعُوا لَا يَرْكَعُونَ}:[٣٣] ومن أسباب استحقاق المكذّبين للعذاب في الآخرة أنّهم امتنعوا عن القيام بالعبادات التي من أعظمها الصلاة.
  • {وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ}:[٣٤] تهديد للمكذّبين بحرمانهم من أسباب التوفيق والخير؛ لأنّهم كذّبوا بكتاب الله -تعالى- وهو كتاب الهداية.
  • {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ}:[٣٥] أي إن لم يؤمنوا بالقرآن الكريم وهو كلام الله -تعالى- فبأي حديث غيره سيؤمنون، فالإصرار والتكذيب هو حالهم.

الدروس المستفادة من سورة المرسلات للأطفال

احتوت سورة المرسلات على الكثير من الدروس والعبر والمستفادة، ومن هذه الدروس ما يأتي:

  • إنّ الحساب والجزاء سيكون في الآخرة وسيلقى كل عبد نتيجة أعماله لا محالة.
  • إنّ جزاء التكذيب والكفر ما هو إلّا الخسران والعذاب.
  • إنّ العاقل هو من يعتبر بقصص الآخرين فلا يُكرّر الأفعال التي كانت سببًا في هلاكهم.
  • إنّ المتقين والمحسنين سيكونون في نعيم ورغد في الآخرة.
  • إنّ من يُكذّب بكتاب الله -تعالى- لا يمكنه التصديق بأي شيء آخر.

المراجع

  1. ابن الجوزي، زاد المسير في علم التفسير، صفحة 382-383. بتصرّف.
  2. سورة المرسلات، آية:1
  3. سورة المرسلات، آية:6
  4. سورة المرسلات، آية:7
  5. محمد سيد طنطاوي، التفسير الوسيط لطنطاوي، صفحة 234-237. بتصرّف.
  6. سورة المرسلات، آية:8
  7. سورة المرسلات، آية:9
  8. سورة المرسلات، آية:10
  9. سورة المرسلات، آية:11
  10. سورة المرسلات، آية:12
  11. سورة المرسلات، آية:13
  12. سورة المرسلات، آية:14
  13. سورة المرسلات، آية:15
  14. سورة المرسلات، آية:16
  15. سورة المرسلات، آية:17
  16. سورة المرسلات، آية:18
  17. سورة المرسلات، آية:19
  18. سورة المرسلات، آية:20-24
  19. ^ أ ب عبد الرحمن السعدي، تفسير السعدي، صفحة 904. بتصرّف.
  20. سورة المرسلات، آية:25-28
  21. المحلي، جلال الدين، تفسير الجلالين، صفحة 785. بتصرّف.
  22. سورة المرسلات، آية:29-40
  23. ^ أ ب المحلي، جلال الدين، تفسير الجلالين، صفحة 785. بتصرّف.
  24. المحلي، جلال الدين، تفسير الجلالين، صفحة 786. بتصرّف.
  25. سورة المرسلات، آية:41
  26. سورة المرسلات، آية:42
  27. سورة المرسلات، آية:43
  28. سورة المرسلات، آية:44
  29. عبد الرحمن السعدي، تفسير السعدي، صفحة 905. بتصرّف.
  30. سورة المرسلات، آية:45
  31. سورة المرسلات، آية:46
  32. سورة المرسلات، آية:47
  33. سورة المرسلات، آية:48
  34. سورة المرسلات، آية:49
  35. سورة المرسلات، آية:50

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى