رياضة

تاريخ الجري السريع

صورة مقال تاريخ الجري السريع

مقالات ذات صلة

تاريخ الجري السريع

تطورت رياضة الجري السريع عبر التاريخ ونمت بشكل سريع جدا منذ أن كان المتسابقون الأوائل حفاة الأقدام ويركضون على ملعب من أرض مكشوفة، فيعد الجري من أبسط الرياضات تعقيدا في تاريخ البشرية، فهي رياضة فردية تنافسية بين لاعبين على الأقل ليست بحاجة إلى فريق.[١]

كانت رياضة الجري السريع جزءا من الألعاب الأولمبية منذ بداية ظهورها، فقد كان أول فائز في أول دورة للألعاب الأولومبية لرياضة الجري السريع في ملعب هو اللاعب كورويبوس إيليس، وفي ذلك الوقت كان يعطى الفائز اسمه للأولومبياد لمدة أربع سنوات بأكملها.[٢]

عبر السنوات تطور تنسيق الملعب أيضا، فقديمًا استخدموا الحبال لفصل مسارات اللاعبين في الملعب، وكانت المسارات ثابتة بشكل مستقيم ثم تطورت وأصبحت على شكل مسارات منحنية اصطناعية في عام 1956م، وأُضيفت مكعبات البداية في عام 1984م، كما أن الملابس والأحذية اختلفت عبر السنين فقد أصبحت أخف وزنا وأكثر ملاءمة مع الجسم، فمع تلك التحسينات وتطور التدريب أصبح العداؤون أسرع.[٣]

رياضة الجري السريع في وقتنا الحالي

في الوقت الحالي أصبح هناك ثلاثة أنواع لمسابقات رياضة الجري السريع تعتمد على طول المسافة وهي كما يأتي:

سباقات السرعة قصيرة المسافة

وهو سباق جري سريع داخل مضمار قصير المسافة، وله ثلاث مسافات، 100م و200م و400م، تكون سرعة العداء في بداية هذا السباق إلى أقصى حد، ثم يحاول بالمحافظة على هذه السرعة لبقية السباق.[٤]

يقف كل متسابق في نقطته الخاصة في بداية المضمار ويضع أقدامه على العلامات وأصابع يديه على الأرض خلف خط البداية، وتكون اليدان أوسع قليلا من عرض الكتفين، وتكون العضلات مسترخية في البداية، ثم يرفع العداء وركه قليلا فوق مستوى الكتفين ويدفع بأقدامه بقوة ويأخذ نفسا عميقا، وبعد ذلك ينطلق ويبدأ بالسباق.[٤]

سباقات السرعة متوسطة المسافة

وهو سباق لمسافات 800م و1500م، تتطلب هذه المسابقات مهارات وتكتيكات مختلفة للفوز فهي تعتمد على التحمل والسرعة أكثر من اعتمادها على السرعة فقط، ولا يبقى المتسابقون في خط واحد في كامل السباق، فيبدأون بالتداخل فيما بينهم لجعل المسافة نفسها لكل المتسابقين، ثم يصبح السباق مفتوحا بدون عوائق ويتحركون بالمرور حول بعضهم البعض للحصول على الصدارة.[٤]

سباقات السرعة طويلة المسافة

وهي سباقات في مسافات طويلة جدا وهي 3000م و5000م و10000م، إنها تشبه السباقات متوسطة المسافة لكن الاعتماد هنا على السرعة والتحمل يكون أكبر.[٤]

رياضة الجري السريع

هي نوع من أنواع الرياضات الحركية، يتم فيها الركض داخل مضمار في ملعب لمسافة محددة خلال فترة زمنية قصيرة، وهي رياضة معروفة في أنحاء العالم، ويمكن لجميع الفئات العمرية ممارستها، وهي رياضة فردية تنافسية من ضمن الرياضات الأولومبية العالمية، تحتاج للتدريب المكثف والممارسة المستمرة لاكتساب السرعة والقوة العضلية الكبيرة، حيث يتم استخدام جميع عضلات الساق بالكامل في كل السباق.[٥]

المراجع

  1. Michael LoRe (30/8/2016), “A History of Sprinting At The Olympics”, theculturetrip, Retrieved 3/4/2022. Edited.
  2. Michael LoRe (30/8/2016), “A History of Sprinting At The Olympics”, theculturetrip, Retrieved 3/4/2022. Edited.
  3. Michael LoRe (30/8/2016), “A History of Sprinting At The Olympics”, theculturetrip, Retrieved 3/4/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث “Sports Track and Field: Running Events .”, ducksters, Retrieved 3/4/2022. Edited.
  5. “track and field sprinting”, rookieroad, Retrieved 3/4/2022. Edited.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى