تعليم

النواسخ في اللغة العربية

النواسخ في اللغة العربية

تعريف النواسخ لغة واصطلاحًا

النواسخ لغةً: جمع ناسخة، ونسخ الشيء أي أزاله وغيّر فيه، النواسخ اصطلاحًا: هي الكلمات التي تدخل على الجملة الاسمية (المبتدأ والخبر) فتنسخهما من هنا جاءت تسمية النواسخ بهذا الاسم، أي أنها تغيّر الحكم لفظاً ومعنى،[١] وهي عبارة عن أفعال ناقصة وحروف.

النواسخ من الحروف

هي مجموعة من الحروف تدخل على الجملة الإسمية فتنسخها، أي: تنصب المبتدأ وترفع الخبر من تلك الحروف:

إن وأخواتها

وهي حروف ستة: إِنّ، أَنَّ، كأنّ، لكنّ، ليت، لعلّ،[٢] وهي مجموعة حروف تدخل على الجملة الاسمية فتنصب المبتدأ وترفع الخبر.

  • إنَّ وأنّ: يستخدمان لتوكيد الجملة والفرق بينهما أنّ الأولى “إن” بكسر الهمزة تُستخدم في بداية الجملة والثانية “أنّ” بفتح الهمزة تستخدم وسط الجملة.
    • إنّ الطالبَ مجتهدّ.
      • إنّ: حرف توكيد نصب مبني على الفتح.
      • الطالبَ: اسم إنّ منصوب وعلى نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
      • مجتهد: خبر إنّ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

  • عرفتُ أنّ الظلامَ دامسٌ.
    • عرفت: فعل ماضٍ مبني على السكون، والتاء: ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
    • أنّ: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح.
    • الظلام: اسم أن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • دامس: خبر أن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • كأن: حرف للتشبيه والتحقيق والشك والتقريب وهذا يكون على حسب موقعها بالجملة،[٣] ينصب المبتدأ فيسمى اسمها، ويرفع الخبر ويسمى خبرها.، مثال:
    • كأن القمر مصباح.
      • كأنّ: حرف تشبيه ونصب مبني على الفتح.
      • القمر: اسم كأن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
      • مصباح: خبر كأن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • لكنّ: هو حرف توكيد واستدراك،[٤] ينصب المبتدأ ويسمّى اسمه ويرفع الخبر ويسمى خبره، مثال:
    • الطقس بارد لكن النار قريبة.
      • الطقس: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
      • بارد: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
      • لكن: حرف توكيد واستدراك مبني على الفتح.
      • النار: اسم لكن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
      • قريبة: خبر لكن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • لعل: تُفيد الرجاء،[٥] وهو حرف ينصب المبتدأ فيُسمّى اسمه ويرفع الخبر ويسمى خبره، مثال:
    • لعلّ النصرَ قريبٌ.
      • لعل: حرف رجاء مبني على الفتح.
      • النصر: اسم لعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
      • قريب: خبر لعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • ليت: يُفيد التمني،[٦] وهو حرف ينصب المبتدأ فيسمى اسمه ويرفع الخبر ويسمى خبره، مثال:
    • ليتَ الاختبارَ سهلٌ.
      • ليت: حرف تمني مبني على الفتح.
      • الاختبارَ: اسم ليت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
      • سهلّ: خبر ليت مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

لا النافية للجنس

تنفي خبرها عن جميع أفراد جنس اسمها على سبيل الاستغراق، تعمل لا النافية للجنس على نصب اسمها دون تنوين وتعمل عمل “إن وأخواتها”،[٧] وهناك ثلاثة شروط لعملها:

  • أن يكون اسمها وخبرها نكرتين، مثل: لا ماءَ في الصحراء.
  • ألا يفصل بينها وبين اسمها فاصل مثل: لا كسولَ ينجح.
  • ألا تُسبق بحرف جر فإن سُبقت بحرف جر يُعرب ما بعدها اسم مجرور.

مثال:

  • لا مؤمنَ كاذبّ.
    • لا: لا النافية للجنس مبني على الفتح.
    • مؤمن: اسم لا النافية للجنس منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخرها.
    • كاذب: خبر لا النافية للجنس مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخرها.

النواسخ من الأفعال 

هي أفعال لا تكتفي بالاسم المرفوع بعدها، تدخل على الجملة الاسمية (المبتدأ والخبر) فتنصبهما على أنهما مفعولان لها، ومن الأفعال الناسخة: كان وأخواتها، أفعال المقاربة والرجاء والشروع، أفعال القلوب والتحويل.

كان وأخواتها 

أفعال ناسخة تدخل على المبتدأ والخبر، فتغيّر حال الخبر فتنصبه،[٨] ويبقى المبتدأ كما هو من الناحية الإعرابية، فيكون المبتدأ اسمها وخبر المبتدأ خبرها. وهي: كان، صار، أصبح، أضحى، أمسى، بت، ظل.

  • كان: تصف المبتدأ والخبر في الزمن الماضي، ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.
  • صار: تحول المبتدأ من حال لحال آخر، ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.
  • أصبح: حدوث الخبر في وقت الصباح. ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.
  • أضحى: حدوث الخبر في وقت الضحى، ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.
  • أمسى: حدوث الخبر في وقت المساء، ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.
  • بات: حدوث الخبر في وقت الليل، ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.
  • ظل: تفيد الاستمرار، ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.

أفعال المقاربة والرجاء

هي كاد وأخواتها التي تعمل عمل كان وأخواتها، ترفع المبتدأ ويسمى اسمها، وتنصب الخبر ويسمى خبرها.[٩]

  • أفعال المقاربة: سُمّيت بهذا الاسم لأنها تدل على قرب وقوع الخبر، وهي: كاد وأوشك وكرب،[١٠] ولا بد أن يكون خبرها جملة فعلية فعلها مضارع.
  • أفعال الرجاء: سميت بهذا الاسم لأنها تفيد تمني وقوع الخبر، وهي: عسى وحرى واخلولق، ولا بد أيضًا أن يكون خبرها جملة فعلية فعلها مضارع.[١٠]

أفعال القلوب والتحويل

أفعال ناسخة تدخل على المبتدأ والخبر تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر.[١١]

  • أفعال القلوب: لها اسم آخر وهو “أفعال اليقين والشك”، ما يدل على اليقين مثل: رأى وعلم ودرى ووجد وتعلم، وما يدلّ على الرجحان وهي ثمانية أمثال: ظن وخال وزعم وحسب وجعل وعد وحجا وهب، تنصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبر، فيصبح المبتدأ مفعولًا به أول لها، والخبر مفعولًا به ثانِ لها.[١١]
  • أفعال التحويل: التي تحول الفعل من حال إلى حال وهي: “صار وجعل واتخذ وترك”، تنصب المبتدأ فيصبح مفعولًا أوّلًا لها، وتنصب الخبر فيُصبح مفعولًا ثانيًا لها، مثال: صيّرتُ الثلجَ ماءَ.[١١]

تدريبات على إعراب النواسخ

فيما يلي تدريبات على إعراب النواسخ:

  • كان الجو جميلًا
    • كان: فعل ماضِ ناقص مبني على الفتح.
    • الجو: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • جميلا: خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • أضحت السماءُ ملبدةً.
    • أضحت: أضحى: فعل ماضِ ناقص مبني على الفتح، والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.
    • السماء: اسم أضحى مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • ملبدة: خبر أضحى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • لا ماءَ في البيت.
    • لا: لا النافية للجنس حرف مبني على السكون.
    • ماء: اسم لا النافية للجنس منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • في: حرف جر.
    • البيت: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة، والجار والمجرور في محل رفع خبر لا النافية للجنس.
  • ما زال الخير موجودًا.
    • ما زال، ما: حرف نفي، زال: فعل ماضِ ناقص مبني على الفتح.
    • الخيرُ: اسم زال مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • موجودًا: خبر زال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • كأنّ الفتاة حزينة.
    • كأن: حرف تشبيه ونصب مبني على الفتح.
    • الفتاةَ: اسم كأن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • حزينةّ: اسم كأن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • أصبح العدلُ منتشرًا بين الناس.
    • أصبح: فعل ماضِ ناقص مبني على الفتح.
    • العدلُ: اسم أصبح مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • منتشرًا: خبر أصبح منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • بين: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
    • الناسِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
  • صار القائدُ ذا مكانة كبيرة.
    • صار: فعل ماضِ ناقص مبني على الفتح.
    • القائدُ: اسم صار مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • ذا: خبر صار منصوب وعلامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة.
    • مكانةٍ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
    • كبيرةٍ: نعت مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
  • ظل المهندسُ بارعًا.
    • ظل: فعل ماضِ ناقص مبني على الفتح.
    • المهندسُ: اسم ظل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • بارعاً: خبر ظلّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • وجدتُ الإيمانَ راحةَ.
    • وجدتُ: فعل ماضِ مبني على السكون، التاء: ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
    • الإيمانَ: مفعول به أول منصوب لوجد وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • راحةً: مفعول به ثانِ لوجد منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
  • أوشك زيدّ أن يصل.
    • أوشك: فعل ماضِ ناقص مبني على الفتح.
    • زيدّ: اسم أوشك مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • أن: حرف نصب.
    • يصلَ: فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفعل والفاعل في محل نصب خبر أوشك.
  • لعل الكتابَ رخيصّ.
    • لعل: حرف ترجي مبني على الفتح.
    • الكتابَ: اسم لعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • رخيصّ: خبر لعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

المراجع

  1. حسم سعيد النعيمي، النواسخ في كتاب سيبويه، صفحة 15. بتصرّف.
  2. محمد محيي الدين عبد الحميد، شرح ابن عقيل، صفحة 345. بتصرّف.
  3. محمد جاسم محمد راضي، النواسخ الحرفية في شعر جرير دراسة نحوية وصفية دلالية، صفحة 67. بتصرّف.
  4. مصطفى عبد الغفار، النواسخ اهداء من صفحة المدرس بوك، صفحة 4. بتصرّف.
  5. منى الحاج محمد الحاج، النواسخ الحرفية في الثلث الأول من صحيح البخاري، صفحة 33. بتصرّف.
  6. منى الحاج محمد الحاج، النواسخ الحرفية في الثلث الأول من صحيح البخاري، صفحة 32. بتصرّف.
  7. مراد موسى، عمل لا النافية للجنس في اسمها وتعليل تحديد البناء له، صفحة 290.
  8. حمدي كوكب، الأفعال الناسخة، صفحة 17.
  9. جمال الدين بن هاشم الأنصاري، ألفية ابن مالك، صفحة 301. بتصرّف.
  10. ^ أ ب عبده الراجحي، التطبيق النحوي، صفحة 136.
  11. ^ أ ب ت علي السماني يوسف، النواسخ الفعلية في القصائد العشر، صفحة 57. بتصرّف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى