تعليم

التشبيه المفصل

صورة مقال التشبيه المفصل

#

مقالات ذات صلة

للتشبيه أقسام هي الآتي:[١]

  • التّشبيه المُرْسَل: ما ذُكرت فيه الأداة، نحو: الرّجل ذو المروءَة يُكرم على غير مال كالأسد يُهاب وإن كان رابضاً. (مرسل مجمل)
  • التّشبيه المؤكَّد: ما حُذفت منه الأداة، نحو: المال سيفٌ نفعاً وضراً. (مؤكّد مفصّل)
  • التّشبيه المُجْمَل: ما حذف منه وجه الشّبه، نحو: الغذاء كالدّواء. (مجمل مفصّل)
  • التّشبيه المُفصَّل: ما ذُكر فيه وجه الشّبه، نحو: لك سيرة كصحيفة الأبرار في الطّهارة. (مرسل مفصل)
  • التّشبيه البليغ: ما حُذفت منه الأداة، ووجه الشّبه، نحو: وصف أعرابي أخاً له، فقال: كان أخي شجراً لا يخلَف ثمرُه وبحراً لا يُخاف كدرُه.

التّشبيه المفصّل

يعرف التشبيه المفصل بأنّه ما ذكر فيه وجه الشّبه.[٢]

أقسام التّشبيه المفصّل

أقسام التشبيه المفصل هي ما يأتي:[٣]

  • مُرسل مُفصّل: ما ذُكرتْ فيه الأداة، ووجه الشّبه.
  • مؤكّد مفصّل: ما حُذفت منه الأداة، وذكر وجه الشّبه.

أمثلة على التّشبيه المفصّل

من الأمثلة على التشبيه المفصل ما يأتي:[٤]

  • هي كالّلؤلؤ في الصّفاء.
  • المشبّه: هي.
  • المشبّه به: اللّؤلؤ.
  • وجه الشّبه: في الصّفاء.
  • نوع التّشبيه: مرسل مفَصّل.
  • السّبب: ذكرت الأداة ووجه الشّبه.

  • رُبَّ لَيلٍ كأنَّه الصُّبحُ في الحُسنِ

:::وإن كانَ أَسودَ الطِّيلسانِ.

  • المشبّه: ليل.
  • المشبّه به: الصّبح.
  • وجه الشّبه: في الحسن.
  • نوع التّشبيه: مرسل مفَصّل.
  • السّبب: ذكرت الأداة ووجه الشّبه.

  • وسُهيلٌ كَوجنَةِ الحبِّ في الّلو

:::نِ وقَلبِ المُحبِّ في الخَفَقانِ.

  • المشبّه: سهيل.
  • المشبّه به: وجنة الحبِّ.
  • وجه الشّبه: في اللّون.
  • نوع التّشبيه: مرسل مفَصّل.
  • السّبب: ذكرت الأداة ووجه الشّبه.
  • المشبّه: سهيل.
  • وجه الشّبه: في الخفقان.
  • المشبّه به: قلب المحب.
  • نوع التّشبيه: مؤكّد مفصّل.
  • السّبب: حذفت الأداة وذكر وجه الشّبه.

  • أَنتَ كالبَحرِ في السَّماحةِ والشّم

:::سِ عُلُواً والبَدرِ في الإشراقِ.

  • المشبّه: أنتَ.
  • المشبّه به: البحر.
  • وجه الشّبه: في السّماحة.
  • نوع التّشبيه: مرسل مفَصّل.
  • السّبب: ذكرت الأداة ووجه الشّبه.
  • المشبّه: أنتَ.
  • المشبّه به: الشّمس.
  • وجه الشّبه: علوا.
  • نوع التّشبيه: مؤكّد مفَصّل.
  • السّبب: حذفت الأداة وذكر وجه الشّبه.
  • المشبّه: أنتَ.
  • المشبّه به: البدر.
  • وجه الشّبه: في الإشراق.
  • نوع الشّبه: مؤكّد مفَصّل.
  • السّبب: حذفت الأداة وذكر وجه الشّبه.

  • قصورٌ كالكواكب لامعاتٌ

:::يَكَدْنَ يُضئْنَ للسَّاري الظَّلَاما.

المشبّه: قُصورٌ.

المشبّه به: الكواكب.

وجه الشّبه: لامعات.

نوع التّشبيه: مرسل مفَصّل.

السّبب: ذكرت الأداة ووجه الشّبه.

  • كأنّ القطار في السّرعة سَهْمٌ خرج من قوسه.

المشبّه: القطار.

المشبّه به: سَهْمٌ.

وجه الشّبه: في السّرعة.

نوع التّشبيه: مؤكّد مفَصّل.

السّبب: حذفت الأداة وذكر وجه الشّبه.

  • التّعليم في نفعه وإفادته غِذاء صالح.

المشبّه: التّعليم.

المشبّه به: غذاء صالح.

وجه الشّبه: في نفعه وإفادته.

نوع التّشبيه: مؤكّد مفصّل.

السّبب: حذفت الأداة وذكر وجه الشّبه.

المراجع

  1. علي الجارم، مصطفى أمين (1999)، البلاغة الواضحة (الطبعة 1)، القاهرة:دار المعارف، صفحة 23-25. بتصرّف.
  2. بكري شيخ أمين (1982)، البلاغة العربيّة في ثوبها الجديد/(علم البيان) (الطبعة 1)، بيروت:دار العلم للملايين، صفحة 39. بتصرّف.
  3. فضل عباس (2007)، البلاغة فنونها وأفنانها (علم البيان والبديع) (الطبعة 11)، عمان:دار الفرقان للنشر والتوزيع، صفحة 58. بتصرّف.
  4. علي الجارم، مصطفى أمين (1999)، البلاغة الواضحة (الطبعة 1)، القاهرة:دار المعارف، صفحة 26-31. بتصرّف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى