اضطرابات نفسية

للتخلص من القلق والتوتر

العلاجات المنزلية

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة القلق النفسيّ (بالإنجليزية: Anxiety)، والتوتّر (بالإنجليزية: Stress)، وتوجد العديد من العلاجات المنزليّة التي تساعد على التخفيف من مشكلة القلق والتوتر، ومنها ما يأتي:[١]

  • ممارسة التمارين الرياضيّة: تساهم ممارسة التمارين الرياضية في التخفيف من الشعور بالقلق والتوتّر، بالإضافة إلى التوتّر الناجم عن التوقف عن التدخين.
  • التأمُّل: يعمل التأمُّل على تهدئة الأفكار المتلاحقة الناتجة عن القلق، ويمكن ممارسة التأمُّل أثناء ممارسة اليوغا.
  • الكتابة: تُعتبر وسيلة لتفريغ الأفكار السلبية وتساعد الشخص على التعامل مع شعوره بالقلق بشكل أفضل.
  • إدارة الوقت: تساعد عملية إدارة الوقت وتحديد المهمَّات وتنظيم الالتزامات في تخفيف حدَّة القلق والتوتُّر، وذلك لأنّها تُساعد الشَّخص على التركيز في مهمّة واحدة.

العلاجات الطبيعية

توجد العديد من العلاجات الطبيعيّة، والمكمِّلات الغذائية التي تساعد على الحدّ من الشعور بالقلق والتوتُّر، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الحبق الترنجانيّ (بالإنجليزية: Lemon balm).
  • الحمض الدهنيّ أوميغا-3 (بالإنجليزية: Omega-3 fatty acids).
  • نبات العبعب المنوِّم (بالإنجليزية: Ashwagandha).
  • الشاي الأخضر بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة، ومساهمته في إفراز السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin).
  • نبات الناردين (بالإنجليزية: Valerian)؛ بسبب احتوائه على حمض الفاليريك (بالإنجليزية: Valerenic acid) الذي يساعد على النوم بسبب تأثيره المُهدِّئ للقلق.
  • الزيوت العطرية (بالإنجليزية: Essential oils)؛ بسبب خواصها المُهدِّئة، ومنها زيت الخُزامى، وزهر البرتقال، والبخور، وخشب الصندل.

العلاجات الدوائية

توجد عدَّة خيارات علاجية يمكن اللجوء اليها للمساعدة على الحدّ من القلق النفسيّ، ومنها ما يأتي:[٣]

  • مضادّات الاكتئاب: (بالإنجليزية: Antidepressants)، مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (بالإنجليزية: Selective serotonin reuptake inhibitors)، ومضادّات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (بالإنجليزية: Tetracyclic antidepressant).
  • مضادّات القلق: مثل البنزوديازيبينات (بالإنجليزية: Benzodiazepines) كدواء ألبرازولام (بالإنجليزية: Alprazolam)، ودواء لورازيبام (بالإنجليزية: Lorazepam) وتستخدم هذه الأدوية لفترات محدودة إذ يمكن أن تؤدي إلى إدمانها في حال استمرار استخدامها لمدة زمنية طويلة، كما تسبّب بعض الآثار الجانبية مثل النعاس، وضعف التركيز.
  • مضادّات الاختلاج: (بالإنجليزية: Anticonvulsant) مثل دواء الجابابنتين (بالإنجليزية: Gabapentin)، ودواء بريجابالين (بالإنجليزية: Pregabalin).

العلاجات الأخرى

توجد مجموعة من النصاح والعلاجات الأخرى التي تساعد على التخفيف من القلق، والتوتّر، ومنها ما يأتي:[٤]

  • تعلُّم تقنيات الاسترخاء التي تشمل استرخاء العضلات، والتنفُّس البطني.
  • تعلم طرق التنفس الصحيحة التي تساعد على زيادة نسبة الأكسجين في الدم.
  • العلاج المعرفيّ الذي يساهم في التخلص من الأفكار السلبية التي تؤدي إلى الشعور بالقلق والتوتر.
  • العلاج السلوكيّ الذي يساعد الشخص على التحكُّم في ردّة الفعل تجاه ما يُزعجه ويتسبب بشعوره بالقلق.
  • اتّباع نظام غذائيّ صحيّ.

المراجع

  1. Zawn Villines (9-7-2018), “How to treat anxiety naturally”، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  2. Kerri-Ann Jennings, MS, RD (28-8-2018), “16 Simple Ways to Relieve Stress and Anxiety”، www.healthline.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  3. “Drugs Used to Treat Mental Disorders”, www.webmd.com,23-6-2017، Retrieved 22-5-2019. Edited.
  4. “Managing and treating anxiety”, www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 22-5-2019. Edited.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى